مناورات عسكرية مغربية أمريكية تقترب من حدود الجزائر

“العلم” كتبت أنه ينتظر وصول قوات أمريكية وأخرى أجنبية إلى الصحراء المغربية من أجل المشاركة إلى جانب القوات المسلحة الملكية في مناورات الأسد الإفريقي 2021 بين المغرب والولايات المتحدة، التي ستشمل هذه السنة لأول مرة منطقة المحبس التي توجد على خط التماس عند الحدود مع الجزائر.

ونسبة إلى مصادر محلية فإن الحرس الوطني لولاية جورجيا الأمريكية سيشارك بأزيد من 740 جنديا في مناورات الأسد الإفريقي 2021 بالمغرب؛ وسيشارك بالإضافة إلى ذلك أزيد من 4000 جندي من الجيش الأمريكي من مختلف الفروع وأزيد من 5000 من القوات المسلحة الملكية المغربية، بالإضافة إلى قوات من السنغال، تونس، بريطانيا، إيطاليا، وهولندا وغيرها.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *