آخر الأخبار أخبار شيشاوة أخبار وطنية أخبار سياسة تقارير و تحقيقات منوعات أخبار جهوية مجتمع أخبار دولية كتاب و أراء
الرئيسية 24 ساعة رياضة فيديو

مغاربة يستنجدون بنوستالجيا “الزمن الجميل” بدل “الحاضر المقلق”

“العلم” كتبت في ملف لها أن مغاربة باتوا يستنجدون بنوستالجيا “الزمن الجميل” كملاذ آمن بدل الحاضر المقلق.

وأوضحت الجريدة أن هناك عبارات يكثر ترديدها اليوم على ألسنة جزء كبير من المغاربة مثل “أيام العز” و”الزمن الجميل”، مصحوبة بآهات التحسر والحزن وكل ما يشير إلى نقاء أيام زمان وصفائها للإشارة إلى تبدلات الأذواق والقيم، التمثلات والسلوك، البنيات والأفكار.

وفي تفسيرها لما يتردد من عبارات تمجيد الماضي على حساب الحاضر، قالت الكاتبة والروائية رشيدة محزوم إن الذي يحرك الإنسان هو العيش بأمان واستقرار ومحبة، وحين يفتقد هذه الأشياء والقيم في حاضره يبحث عنها في الماضي ليرتاح نفسيا.

وأضافت صاحبة رواية “سيرتي كذب” أن عبارات كـ “الزمان الجميل” و”أيام العز” تتردد لدى كل الأجيال، وهي لا تعكس سوى محاولة لتعويض عنف الحاضر بما نعتقد أنه نعيم الماضي، أو تخليا عن المسؤولية في مواجهة بؤس الحاضر وتغييره نحو أفق أفضل.

وأفاد الباحث المختص في الجماليات موليم العروسي أن التشبث بالماضي وجعله الشغل الشاغل، نوع من الهستيريا التي يمكن علاجها بالتحليل النفسي.

وأورد الروائي والإعلامي العراقي فاتح عبد السلام أن المرء يعيد إنتاج الماضي دون أن يشعر بأنه في حاجة إلى تضميد جراح الحاضر.

كما أفاد المفكر عبد السلام بنعبد العالي بأنه حينما يبتدئ الحاضر بلا أفق، يلتفت المرء إلى الوراء ليتحسر على “الزمن الجميل”، مبرزا أن عبارة “الزمن الجميل” ليست حديثة العهد، كما أنها ليست وقفا علينا.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.