آخر الأخبار أخبار شيشاوة أخبار وطنية أخبار سياسة تقارير و تحقيقات منوعات أخبار جهوية مجتمع أخبار دولية كتاب و أراء
الرئيسية 24 ساعة رياضة فيديو

شيشاوة تحتضن الدورة 3 للمجلس الوطني لحزب السنبلة والبرلماني اعمارة يبرز دلالات هذا الحدث السياسي البارز

محمد وعزيز – شيشاوة اليوم

قرر المكتب السباسي لحزب الحركة الشعبية عقد الدورة الثالثة لمجلسه الوطني بمدينة شيشاوة.

وأكدت مصادر من داخل حزب الحركة الشعبية أن المحطة الثالثة لبرلمان حزب السنبلة ستعقد على أكثر تقدير في غضون شهر ماي المقبل.

ويشكل انعقاد المجلس الوطني الثالث الأول من نوعه بمدينة شيشاوة، محطة تاريخية جديدة في مسار هذا الحزب، الذي يمتد على مدى ستين سنة من النضال والتعبئة في تلاحم تام بين الحركيات والحركيين من طنجة الى الكويرة لترجمة رؤية الحزب الإستراتيجية الجديدة، في سبيل خدمة الصالح العام ورفع التحديات الآنية والمستقبلية وترسيخ الديمقراطية والدفاع عن المقدسات والثوابت الوطنية.

وسيعرف المجلس الوطني الثالث للحركة الشعبية الذي ستحتضنه مدينة شيشاوة، حضور الأمين العام للحزب محمد اوزين، ومحند العنصر رئيس الحزب وأعضاء المكتب السياسي، وبرلمانيي الحزب، وعادل السباعي رئيس المجلس الوطني وأعضاء وعضوات المجلس من مختلف أقاليم المملكة، ومنتخبي الحركة على الصعيد الاقليمي والجهوي، وأنصار الحزب بالاقليم.

وأكد البرلماني الدكتور عوض اعمارة، برلماني إقليم شيشاوة وعضو المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية في اتصال هاتفي مع “جريدة شيشاوة اليوم” أن استضافة مدينة شيشاوة لهذا الحدث السياسي البارز يعكس حرص الإقليم على توطيد أواصر الأخوة التي تربط الشيشاويين بحزب الحركة الشعبية منذ أواخر الستينيات من القرن الماضي.

وأضاف الدكتور عوض اعمارة، أن مدينة شيشاوة تكتسي أهمية بالغة كونها من معاقل الحركة الشعبية على مر السنين، ومن المناطق التي يوجد بها مناضليها وركائزها، ومدينة تحمل تاريخا وانتماءا مغربيا عميقا، مما يجعلها مؤهلة لإستضافة استحقاقات حزبية وطنية.

وشدد الدكتور عوض اعمارة على أن هذه الدورة، ترسخ التفكير والرؤية لدى قيادة الحزب في الانفتاح على باقي مناطق المملكة، وذلك تجسيدا للاستراتيجية الجديدة للحزب التي تعتمد على القرب وحسن الإنصات لانشغالات المواطنات والمواطنين في بعدها المحلي.

وأبرز أن الدورة الثالثة لبرلمان الحركة الشعبية التي ستحتضنها مدينة شيشاوة تؤسس لمجهود الحركيين بإقليم شيشاوة التي تقوي التآزر والتعاون بين الجميع قيادة وقاعدة، حتى تحافظ الحركة الشعبية على توهجها ومكانتها المرموقة بإقليم شيشاوة.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.