آخر الأخبار أخبار شيشاوة أخبار وطنية أخبار سياسة تقارير و تحقيقات منوعات أخبار جهوية مجتمع أخبار دولية كتاب و أراء
الرئيسية 24 ساعة رياضة فيديو

بعد رفضها مواصلة علاقتها به.. مدرب رياضي يسرب صورا جنسية لمتزوجة

أقدم مدرب رياضي بالصخيرات على تسريب صور جنسية لسيدة متزوجة، بعدما رفضت مواصلة علاقتها معه، إثر عقد قرانها على شاب آخر، ليجد المدرب نفسه أمام غرفة الجنايات الابتدائية بالرباط، أمس الأربعاء.

الخبر أوردته يومية «الصباح»، في عددها الصادر ليوم الجمعة 16 فبراير 2024، مشيرة إلى أن البحث في تسريب الصور تطور إلى متابعة المعتقل الذي أودع سجن «تامسنا»، ويحمل، حسب محاضر الدرك القضائي، صفة مدرب، بجرائم التغرير بقاصر يقل عمرها عن 18 سنة، باستعمال التدليس وهتك عرضها بالعنف، مبينة أن الفتاة التي توسطت للقاصر مع المدرب الرياضي، توبعت بتهمة المشاركة في التغرير بقاصر يقل عمرها عن سن الرشد، وفي هتك عرضها بالعنف، وأودعت جناح النساء بالسجن نفسه.

وأضافت اليومية، في مقالها، أن القضية تفجرت بعدما اضطرت المتزوجة إلى إخبار زوجها بتفاصيل تهديدها من قبل شخص، ووصلت التهديدات إليه بدوره، لیرغم زوجته على تقديم شكاية أمام النيابة العامة، وجرى تثبيت الصور في قرص مدمج، إضافة إلى تسجيل الزوجة مكالمة مع الفاعل، بعدما تحدثت معه عبر «میسنجر»، وسجلتها بواسطة هاتف ثان، وعهد البحث التمهيدي فيها إلى المركز القضائي للدرك الملكي بسرية الصخيرات.

وأشارت «الصباح» إلى أن الضحية أكدت تلقيها اتصالا من صديقتها تقترح عليها سفرا إلى مراكش بمعية شابين، فوافقت، ليتوجهوا جميعا نحو أوريكا، حيث اكترى ابن عم المدرب شقة بالمنتجع، وأحضروا خمورا بالليل، ومارست الأولى الجنس مع ابن عم المدرب الرياضي، فيما القاصر مارست معه، فالتقط لها صورا، بعدما احتست الخمر، وفقدت وعيها، واتهمته بدس مادة مخدرة لها في وجبة العشاء (طاجين)، وظل يحتفظ بالصور داخل ذاكرة هاتفه، مؤكدة نشوب خلاف معه في طريق العودة، مبينا أنه وبعد شهور، عقدت قرانها على شاب بتمارة، ففوجئت باتصاله بها عبر «میسنجر»، وبعث الصور لها، مهددا في حال عدم ممارسة الجنس معه، فالتقت به بمركز عين الحياة بالصخيرات، فحاول استدراجها لممارسة الجنس عليها، فعرضته للضرب والشتم، وفور عودتها إلى البيت أخبرت زوجها بما وقع لها، مؤكدة أمام ضباط التحقيق أن التهديد وصل إلى زوجها أيضا.

وبعد أبحاث تمهيدية، أنكر المدرب تسريبه للصور، لكنه اعترف بممارسة الجنس على القاصر أثناء سفرهم، رفقة ابن عمه وخليلته، مضيفا أنهم عادوا من المدينة الحمراء، وأوصلوا الفتاة إلى تمارة، نافيا تسريب الصور الجنسية، كما أكدت المتابعة معه بأن المشتكية توجهت معهم إلى مراكش بمحض إرادتها، وأنها احتست الخمر ومارست الجنس مع ابن عم خليلها بإرادتها، وأنها من رغبت في ذلك، مشيرة إلى أن لا أحد أرغمها على السفر واحتساء «الفودكا» وممارسة الجنس، وحول سنها، أكدت المعتقلة بدورها أنها لم تكن تعلم بحقيقته.

وأشارت الصحيفة إلى أن غرفة الجنايات الابتدائية أرجأت، أمس الأربعاء، أول جلسة للمتابعين، إلى الـ28 من الشهر الجاري، بطلب من محاميهم لإعداد دفوعاتهم، والاطلاع على مجمل وثائق التحقيق.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.