ثقة المغاربة تزداد في وسائل الأداء الإلكتروني

“الأحداث المغربية” تطرقت لدراسة حديثة أظهرت أن التعامل بالنقود بالمغرب يواصل التراجع منذ تفتشي فيروس كورونا، لكن في الوقت ذاته لا يخلو الانفتاح على الشراء عبر الإنترنت أو استعمال الأداء بدون تماس من مخاطر وتجارب مريرة.

الدراسة أوضحت أن عمليات التسديد نقدا عند الاستلام عرفت تراجعا حادا بلغ 86 في المائة، بينما سجل استعمال وسائل الأداء الرقمية عبر البطاقات، الشرائح الذكية وبطاقات الرمز السري وبطاقات الأداء بدون تماس من أجل تسديد المشتريات على مواقع التسويق الإلكتروني أو عند التسليم ارتفاعا بنسبة 74 بالمائة.

ووفق الخبر ذاته، فإن استعمال النقود سجل بدوره تراجعا ملحوظا؛ إذ صرح 43 في المائة من المستهلكين الذين تم استجوابهم بأنهم صاروا يستعملون السيولة النقدية أقل من ذي قبل لتسديد مشترياتهم في المتاجر.

 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *