ولي العهد يتابع الدراسة عن بعد في الحكامة والاقتصاد

“الأيام” نشرت أن ولي العهد الأمير مولاي الحسن يتابع دروسه النظرية عن بعد في مدرسة الحكامة والاقتصاد؛ إذ لم يلتحق الأمير، الذي أكمل ربيعه الـ 18، بمقر المدرسة بحي العرفان بالرباط كباقي الطلبة الذين سيرافقونه في مساره الأكاديمي بمدرسة الحكامة والاقتصاد، ويرجح أن يستمروا هذا الموسم الدراسي، على غرار طلبة مجموعة من الكليات والمدارس العليا، في متابعة دراستهم عن بعد بسبب انتشار فيروس “كورونا”.

وأضاف الخبر أن الأمير الشاب يتابع جميع دروسه النظرية عن بعد في رحاب القصر الملكي “باب السفراء”، في الوقت الذي انضم فيه طلبة جدد إلى النخبة التي تقرر أن ترافق ولي العهد في تعليمه العالي، لتصبح دائرة الطلبة المرافقين له أوسع من تلك التي جاورته حين كان يتعلم في المدرسة المولوية.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *