عامل شيشاوة يزور المركز الإقليمي لتصفية الدم والسعدي يكشف جهود الجمعية في تجويد الخدمات المقدمة للمرضى

عماد الشرفاوي – شيشاوة اليوم

قام بوعبيد الكراب عامل إقليم شيشاوة، رئيس اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، صبيحة يومه الخميس سادس ماي، بزيارة مركز تصفية الدم  لفائدة مرضى القصور الكلوي بالمستشفى الإقليمي محمد السادس بمدينة شيشاوة، الذي تم إنجازه ضمن برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

حيث قام عامل الإقليم رفقة كل من باشا مدينة شيشاوة والمندوب الإقليمي لوزارة الصحة بالنيابة وأعضاء الجمعية الإقليمية شيشاوة لتصفية الدم، بجولة عبر مختلف مرافق وأجنحة المركز للتفقد والاطلاع على الظروف العامة لسير هذه المنشأة، ذات الطابع الاجتماعي والصحي والاطمئنان على حالة وصحة المرضى المستفيدين، حيث قدمت له شروحات من طرف المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بالنيابة والأطر الصحية وكذا الجمعية حول الخدمات التي يقدمها المركز وطرق تسيييره.

هذا المشروع الذي يبلغ عدد المستفيدين منه 58 من مرضى القصور الكلوي (13 شخصا في لائحة الإنتظار)، يهدف إلى دعم قطاع الصحة وتقريب الخدمات الصحية من المواطنين وتخفيف تكاليف العلاج بالنسبة لمرضى القصور الكلوي المنحدرين من أسر معوزة وكذا أعباء التنقل إلى المدن الأخرى المجاورة لهذه الغاية.

وفي تصريح لعبد الله السعدي أمين مال الجمعية، أشار أن الهدف من تأسيس هذه الجمعية يتجلى في تقديم الدعم والمساندة من أجل إنجاح عمل المركز والجهود التي قامت بها من أجل توفير جميع المتطلبات من يد عاملة وأدوية ونقل للمرضى المنحدرين من مناطق بعيدة، والتكفل بالمرضى المسجلين بلائحة الانتظار.

كما تقدم بالشكر لعامل الإقليم، على الدعم والعناية الفائقة اللتين ما فتئ يخص بهما المركز مما ساهم بشكل كبير في تمكينه من إسداء الخدمات للمستفيدين في ظروف جيدة، كما شكر المندوبية الإقليمية للصحة بشيشاوة باعتبارها الشريك الأساسي للجمعية، وكل المساهمين والداعمين من مجلس جهوي ومجلس إقليمي وجماعات ترابية بالإقليم وكذا المحسنين، والأطر الصحية المشرفة على تأطير خدمات المركز.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *