contact.php
contact.php

70 في المائة من المستشفيات المغربية غير صالحة

دق التقرير الأخير للشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة، آخر مسمار في نعش المنظومة الصحية، معلنا أنها تعيش أسوأ فتراتها منذ خمس سنوات.

وأعلن علي لطفي، رئيس الشبكة أن ما يناهز 70 في المائة من المستشفيات العمومية الموزعة على مختلف جهات البلد "غير صالحة، ويجب إغلاقها، لأنها لا تتوفر على أدنى الشروط اللازمة لاستقبال المرضى وتقديم العلاج لهم، سيما المتعلقة بالصحة النفسية والعقلية".

وبحسب يومية "الصباح"، فقد خلص لطفي، خلال ندوة نظمتها الشبكة، يوم الأربعاء 15 فبراير الجاري، إلى أن تدهور الخدمات الصحية المقدمة بالقطاع العمومي جعل المستشفيات العمومية تتحول إلى مستشفيات للفقر والفقراء، والقطاع يسير بسرعتين، منبها إلى أن 95 في المائة من المرضى الذين يتوفرون على تأمين صحي يتوجهون إلى العيادات والمصحات الخاصة، ما يجعل الفقراء، سيما حاملي بطاقة "راميد" منهم، فقط من يرتادون المستشفيات العمومية، علما أن "الفضيحة الكبرى"، يضيف رئيس الشبكة، تكمن في أن 76 في المائة من هؤلاء يتحملون كلفة العلاج، الذي يفترض أن يكون مجانا.



رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chichaouaalyaoum.com/news9656.html
نشر الخبر : admin
عدد التعليقات : 0
طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار