contact.php

السلطات تشن حرب إبادة على الكلاب الضالة بامنتانوت بعد إصابة 5 أطفال بجروح خطيرة

يقوم خليفة باشا مدينة امنتانوت رفقة المصالح الجماعية والمصلحة البيطرية، في الساعات الأولى من صبيحة كل يوم ومنذ أسبوع تقريبا، حملة إبادة ممنهجة، استهدفت الكلاب الضالة، التي باتت تشكل خطرا محدقا على المواطنين وسكان المدينة. حرب الإبادة شملت النفوذ الترابي للملحقتين الإداريتين الأولى والثانية، وشارك فيها متطوعون من القناصة، وقد تكللت بقتل 70 كلب رميا بالرصاص الحي، تفعيلا للدورية المشتركة بين وزارة الداخلية ووزارة الفلاحة ووزارة الصحة، والتي نصت على استعمال الرصاص الحي عوض السم، لأن الأخير قد يتسرب من جثث الكلاب التي يتم إبادتها، إلى أعماق الأرض، ويهدد بتلوث الفرشة المائية.
وجاءت الحملة التي لازالت مستمرة ومنذ أيام، لتؤكد عزم وتصميم السلطات المحلية، وعلى رأسها خليفة باشا مدينة امنتانوت، على وضع حد لظاهرة الحيوانات والكلاب الضالة، التي كانت وأصبحت في وقت من الأوقات، مألوفة في المشهد اليومي بامنتانوت، تؤثث أحياءها وشوارعها.
وكانت الجريدة تطرقت في مقال سابق إلى ظاهرة الحيوانات والكلاب الضالة، بعد أن هاجم أزيد من 10 كلاب ضالة، خلال الأسبوع الماضي، 5 أطفال بأحياء متفرقة بالمدينة، تسببوا لهم في إصابات متفاوثة الخطورة نقلوا على إثرها للمستشفى لتلقي العلاج.
مريم وحيد - شيشاوة اليوم




رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chichaouaalyaoum.com/news9652.html
نشر الخبر : admin
عدد التعليقات : 0
طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار