contact.php
contact.php

تقرير: شاب مغربي من بين أربعة تتراوح أعمارهم بين 15 و24 سنة لا يعملون ولا يدرسون

أفادت المندوبية السامية للتخطيط، بأن قرابة شاب من بين أربعة شباب تتراوح أعمارهم ما بين 15 و24 سنة (مليون و685 ألف شاب) على المستوى الوطني لا يعملون ولا يدرسون ولا يتابعون أي تكوين.

و أوضحت المندوبية في تقرير لها حول أهم مؤشرات جودة الشغل خلال سنة 2016، أن هذه النسبة تبلغ 44 في المائة في صفوف الإناث (مليون و319 ألف شخص)، و11,7 في المائة في صفوف الذكور (366 ألف شخص).

و أشار التقرير أن من بين الساكنة في سن التمدرس بالتعليم الثانوي التأهيلي (15-17 سنة)، 14,2% (300.000 شاب) لا يعملون ولا يدرسون ولا يتابعون أي تكوين. تبلغ هذه النسبة 24,6% لدى الإناث (243.000 شخص) و5,1% لدى الذكور (58.000 شخص).

أما بخصوص الأشخاص البالغين من العمر 18 و 24 سنة، فإن هذه النسبة تبلغ 34,6% (1.385.000 شخص)، 53,5% لدى الإناث (1.077.000 شخص) و15,5% لدى الذكور (308.000 شخص).

تقرير المندوبية السامية للتخطيط، الذي يقدم لمحة عن بعض الجوانب المتعلقة بجودة الشغل الذي يمارسه السكان النشيطون المشتغلون الذين تتراوح أعمارهم بين 15 سنة وما فوق، كشفت أن هناك ضعف في تأهيل اليد العاملة بالمغرب وفي جودة الشغل.

وفي هذا الصدد، كشف التقرير أنه من بين 10.642.000 نشيطا مشتغلا من البالغين من العمر 15 سنة فما فوق، 6.426.000 بدون شهادة ، فيما يتوفر 2.900.000 شخص على شهادة ذات مستوى متوسط، و1.316.000 لديهم شهادة ذات مستوى عالي.

وأفادت أرقام المندوبية السامية للتخطيط أن قطاع الفلاحة الغابة والصيد يشغل 3 ملايين و337 ألف شخص من بين النشيطين المشتغلين الذين لا يتوفرون على أية شهادة، فيما يشغل قطاع البناء والأشغال العمومية 676 ألف من هذه الفئة، ويشغل قطاع الصناعة 603.000 شهص منهم، بينما يشتغل مليون و802 ألف شخص منهم في قطاع الخدمات.



رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chichaouaalyaoum.com/news9577.html
نشر الخبر : admin
عدد التعليقات : 2
طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار