نقابيو "كدش" يؤكدون تنظيم اعتصامهم المفتوح بعد فشل الحوار مع مندوبة الصحة بشيشاوة

بعد الفشل الذريع للمندوبة الإقليمية للصحة بشيشاوة نور الهدى تامر في احتواء الإحتقان الذي يعيشه القطاع، وعدم درايتها بالمسؤولية الملقاة على عاتقها والمنصبه الذي تشغله، في لقاء جمعها مع نقابيو "كدش"، واعترافاتها الصريحة بعدم درايتها بما يجري داخل المندوبية والقطاع عامة، أصدر المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة –كدش- بلاغا إخباريا إلى عموم المنخرطين والموظفين بقطاع الصحة بشيشاوة أنه بعد دعوة المكتب الإقليمي لعقد اجتماع في إطار مأسسة الحوار الاجتماعي بتاريخ 10/01/2017 وذلك لتوضيح كيفية صرف تعويضات سنة 2016، قد سجل المكتب الإقليمي أثناء انعقاد هذا الاجتماع الاختلالات التالية:
- جدول أعمال الاجتماع لا يتناسب مع مقتضيات المذكرة الوزارية بخصوص مأسسة الحوار الاجتماعي وذلك لأن مأسسة الحوار تعني النقاش القبلي بين الفرقاء لحل المشاكل المطروحة وليس شرح القرارات التي اتخذتها الإدارة مسبقا.
- محاولة المندوبة إجهاض المطلب المشروع للمكتب الإقليمي للنقابة عن طريق دعوة الأطراف النقابية الأخرى التي أبدى بعضها للمندوبة عدم اهتمامها بالموضوع وذلك حضوريا، في حين لم تلق دعوة المندوبة أي استجابة لدى الأطراف الأخرى. مع الإشارة إلى "كدش" هم من راسلوا الإدارة للمطالبة باللائحة الكاملة للتعويضات وهذا مطلب مشروع تحاول المندوبة بهذا التصرف التملص منه.
- غياب المتصرف الإقليمي عن الاجتماع، وما زاد الطين بلة هو اعتبار المندوبة حضوره ضروريا لكونه -حسب قولها- هو المسؤول عن التعويضات مع اعترافها بعدم درايتها بتفاصيل الموضوع.
وبالتالي اتضح للمكتب النقابي حسب بلاغه الذي تتوفر الجريدة على نسخة منه، عدم جدية المندوبة في الحوار: إذ كيف تقوم باستدعاء النقابة لتوضيح كيفية صرف التعويضات وفي الاجتماع تقول بأنها ليست على دراية بتفاصيل الموضوع وعللت ذلك مرات عديدة بغياب المتصرف.
وبذلك المكتب الإقليمي، يتأسف لما آل إليه هذا الاجتماع من فشل واضح بسبب عدم جدية وعدم مسؤولية السيدة المندوبة، حيث يؤكد على شرعية ما سطره المكتب في برنامجه النضالي التصعيدي بدءا بمحطة الاعتصام الإنذاري يوم 16/01/2017.
عماد الشرفاوي - شيشاوة اليوم




رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chichaouaalyaoum.com/news8932.html
نشر الخبر : admin
عدد التعليقات : 0
طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار