contact.php

حفر آبار غير قانونية ومنح شواهد تصرف "مشبوهة" بقيادة السعيدات تسائل السلطات

منذ غشت 2014 لازال وبشكل غير مسبوق حفر الآبار بطريقة غير قانونية من طرف الفلاحين وأصحاب الضيعات الفلاحية بتراب جماعتي السعيدات وسيدي محمد دليل، في ظل تغاضي مفضوح من طرف السلطة المحلية التي تنهج سياسة "عين ميكة".
وأكد العديد من سكان جماعة السعيدات، أن الإنتشار المهول وبطريقة غير قانونية للأبار، تسبب في نذرة مياه الشرب بالمنشآت المائية المتواجدة بدواوير الجماعة، حيث أصبح يهدد حياة واستقرار المواطنين.
وفي ذات السياق، أكد العديد ممن تحدثوا ل"شيشاوة اليوم"، أن ظاهرة البناء العشوائي انتشرت بشكل مخيف خصوصا بدواوير "غدير بنان" "مركز اكويدير" على مستوى الطريق الوطنية رقم 8، حيث شيدت فيلات من طرف أصحاب النفوذ بطريقة غير قانونية وبتغاضي مريب من السلطة المحلية، كما عرفت جماعة السعيدات ترامي خطير على المحروم الجماعي دون أن تحرك السلطة المحلية ساكنا في الموضوع.
وأفادت مصادرنا، أنا احتقانا غير مسبوق تعرفه جماعة السعيدات منذ التغيير الذي عرفته قيادة السعيدات، تستوجب من السلطات الإقليمية التدخل لتصحيح الوضع دون لعب دور "المحامي"، خصوصا مع سيادة منطق الزبونية والمحسوبية في تسليم شواهد التصرف -حوالي 10 في اليوم الواحد- لأشخاص من غير ذوي الحقوق باعتبارهم أفراد سلاليين وذلك للتملص من تسوية الوضعية إزاء مجلس الوصاية وتضييع حقوق الجماعة السلالية في توفير موارد مالية يمكن أن تساهم في التنمية المحلية للمنطقة، التي طالب سكانها من عامل الإقليم زيارة الجماعة والوقوف شخصيا على الخروقات التي تعيش على وقعها قيادة السعيدات.
محمد أمين طه - شيشاوة اليوم




رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chichaouaalyaoum.com/news18509.html
نشر الخبر : admin
عدد التعليقات : 0
طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار