contact.php

يحيا يقصف المعارضة بالمجلس الجماعي لامنتانوت ويتهمها بممارسة "البلوكاج" و"الصبيانية" والاستهتار بالمصلحة العامة

لازالت صفقة التدبير المفوض لقطاع النفايات الصلبة بجماعة ايمنتانوت تثير الخلافات بين تيار المعارضة وتيار الرئيس ابراهيم يحيا، الذي لجأ هو أيضا إلى أسلوب البلاغات الموجهة للرأي العام المحلي من أجل الدفاع عن موقفه والرد على بيان المعارضة الصادر سابقا.
بلاغ رئيس المجلس الجماعي لايمنتانوت الصادر يومه الجمعة 13 أبريل والموقع والمختوم بخاتم الرئيس والذي حصلت عليه "شيشاوة اليوم"، هاجم المعارضة بسلاح التواريخ والأرقام، حيث اعتبر عدم التصويت على صفقة تدبير قطاع النفايات الصلبة خلال دورة 4 أبريل 2018 مؤامرة من طرف أعضاء من داخل الأغلبية وخارجها، واستغرب كون الرافضين لهذه الصفقة حاليا هم المصوتون بالإجماع سابقا على رصد مبلغ 4.400.000,00 لتدبير قطاع النفايات من طرف شركات خاصة خلال ميزانية السنة المالية 2018.
وبعد تأكيد هذا الإختيار خلال الدورة الاستثنائية ليوم 2017/12/26، تم التآمر على "نهج سياسة البلوكاج" والتصويت ضد اتفاقية التدبير المفوض وهو ما وصفه البيان ب" المؤامرة الساقطة"، واعتبر هذا الرفض غير مبرر موضوعا وواقعا ولم يقدم الرافضون أية حلول أو بدائل ملموسة تراعي المصالح العامة للساكنة والمدينة، بل اكتفت المعارضة بذكر مناقب شركة أخرى خاسرة للصفقة في مقابل الشركة الفائزة بها (شركة ديرشبورك).
وخلص البيان الموقع من الرئيس، إلى تشبته باتفاقية التدبير المفوض لقطاع النفايات الصلبة كحل وحيد ومثالي لتحسين جودة البيئة والحياة المدنية والحفاظ على نظافة المدينة ، وحمل مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع للمعارضة لاسيما وأن انتهاء العقد المبرم مع الشركة الحالية سينتهي بنهاية شهر أبريل الحالي، وطالب الجهات المسؤولة بالتدخل العاجل لوضع حد لما وصفه بالصبيانية والمهزلة وإرجاع الأمور إلى نصابها.
عماد الشرفاوي - شيشاوة اليوم




رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chichaouaalyaoum.com/news18024.html
نشر الخبر : admin
عدد التعليقات : 0
طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار