سابقة خطيرة.. رئيس جماعة سيدي المختار ينطق وينفذ حكم من اختصاص سلطة المراقبة والمحكمة الإدارية

في سابقة خطيرة من نوعها وفي اجتهاد غير مسبوق لم يعرف له ماضي الجماعات مثيلا، رئيس جماعة سيدي المختار يقرر عدم قانونية دورة استثنائية كان هو من طلب عقدها بناء على مقال تعرض - شبيه في شكلياته بتلك المقالات الموجهة للمحكمة - تقدم به بعض الأعضاء الموالين له مباشرة بعد افتتاح الجلسة المنعقدة صبيحة اليوم الأحد 15 أبريل في إطار دورة استثنائية، في مشهد هزلي عبثي ينم عن استهتار بالمسؤولية وتحد لسلطة المراقبة في ترام صارخ على اختصاصاتها وعلى اختصاصات القضاء الإداري.
فإذا كانت سلطة المراقبة وحدها من خول لها المشرع سلطة التعرض على المقررات المتخذة من طرف المجالس والمحكمة الإدارية وحدها من لها الحق بالحكم في قانونية دورة من عدمه، فإن رئيس جماعة سيدي المختار قد أقر بمعية مستشارين موالين له قانونا آخر يقر غير ذلك في جلسة هي أشبه بجلسة محكمة.
فهل ستكتفي سلطة المراقبة مرة آخرى بلعب دور المتفرج على فصول هذه المسرحية الهزلية التي لا تستلزم المرور بكل المراحل التي نصت عليها المادة 64 من القانون التنظيمي 14.113، لأن الواقعة لا تحتاج إلى استفسار، حيث مهما كانت الأسباب والحجج التي دفعت الرئيس إلى النطق بالحكم بعدم قانونية الجلسة، فإنها لا تخول له - بحكم اختصاصات الرؤساء والمجالس المنصوص عليها قانونا - إصدار حكم من هذا النوع.
محمد السباعي - شيشاوة اليوم




رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chichaouaalyaoum.com/news18003.html
نشر الخبر : admin
عدد التعليقات : 0
طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار