contact.php

عامل بتكنة "المخازنية" بشيشاوة يلفظ أنفاسه الأخيرة والآخر ينقل في حالة حرجة إلى مراكش

أكدت مصادر عليمة ل"شيشاوة اليوم"، أن أحد ضحايا حادثة مدخل مدينة شيشاوة لفظ أنفاسه الأخيرة لحظات قبل وصوله إلى مستعجلات المركز الإستشفائي محمد السادس بشيشاوة، بعد إصابته بنزيف داخلي، فيما الضحية الثاني لازال يتلقى الإسعافات الأولية في انتظار نقله إلى المستشفى الجامعي ابن طفيل بمراكش لإستكمال العلاج.
وبحسب مصادنا، فالهالك يدعى قيد حياته "يوسف.ب" مزاد سنة 1983 بمدينة اليوسفية ويقطن بجماعة بولفاع، يشتغل عاملا بمشروع بناء تكنة القوات المساعدة بمدينة شيشاوة، حيث تم إيداع جثته بمستودع الأموات إلى حين استكمال الإجراءات المتعلقة بالدفن، فيما الضحية الثاني يدعى "محمد.ب" مزداد سنة 1970 بمدينة اليوسفية ويعمل بذات المشروع.
ووقعت حادثة السير المميتة عصر اليوم الجمعة 13 أبريل، بالطريق المؤدية إلى مدينة الصويرة على مستوى قنطرة حي المسيرة، إثر دهس سائق سيارة من نوع "رونو 19" بدارجة نارية من نوع "سوينك" كانا على متنها شخصين.
هذا وفور علمها بوقوع الحادثة هرعت عناصر كوكبة الدراجين والدائرة الأمنية إلى عين المكان للوقوف على ملابسات وظروف الواقعة، وتحديد المسؤوليات القانونية.
عماد الشرفاوي - شيشاوة اليوم




رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chichaouaalyaoum.com/news17974.html
نشر الخبر : admin
عدد التعليقات : 0
طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار