contact.php

الشرطة القضائية تحقق مع مندوب الصحة بعد العثور على مستشار جماعي ‘مطحون’ داخل مصعد متهالك أنشئ في 1957

شرعت الشرطة القضائية بمكناس التحقيق في مصرع مستشار جماعي ببلدية مكناس عن حزب الإتحاد الدستوري داخل مصعد المستشفى الإقليمي محمد الخامس بذات المدينة أمس الثلاثاء.

و طلبت الشرطة القضائية تورد “الصباح” اسم وهوية شركة الصيانة التي من المفروض أن تتعاقد معها المندوبية الإقليمية كما جرى الإستماع إلى المندوب و مدير المستشفى و مهندسين و تقنيين لمعرفة ملابسات الحادث.

مدير المستشفى نبيل الزوين قال في تصريح صحفي أن المندوبية الإقليمية هي التي تتكلف بمهمة صيانة المصعد الرئيسي المنتمي إلى الجيل القديم من المصاعد و يعود تاريخه إلى بداية بناء المؤسسة الإستشفائية في 1957.

و أضاف ذات المسؤول أن الحادث عرضي مؤكداً أن ذاكرة المصعد استقبلت أمرين متتاليين في زمن متقارب إذ ما كاد الضحية يغادر المصعد في الطابق الذي طلبه حتى أطبق عليه الباب بقوة وضغط عليه جهة الصدر و الرئتين ما أدى إلى اختناقه و مصرعه في الحال.

و فتح تحقيق من قبل السلطات الأمنية و القضائية المختصة لمعرفة الملابسات الحقيقية للحادث و تفسيره تقنياً علماً أن المصعد يخضع إلى عمليات صيانة دورية و منتظمة سواء على المستوى الوقائي أو أثناء الإشعار بعطب ما.



رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chichaouaalyaoum.com/news17950.html
نشر الخبر : admin
عدد التعليقات : 0
طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار