contact.php

بعد إحاطة “كوهلر”.. مجلس الأمن يعبر عن “قلقه” من الوضع في الكركارات

عبر مجلس الأمن، اليوم الخميس، عن قلقه من الوضع في منطقة الكركارات، بعد التجاوزات الأخيرة، التي سجلت من جهة انفصاليي “البوليساريو”.

وكما كان مقررا، عرض المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، “هورست كوهلر”، ليلة أمس الأربعاء، أمام مجلس الأمن في نيويورك، إحاطته حول مهمته، في جلسة قالت وكالة الأنباء الإسبانية إنها استغرقت ما يقارب الساعة والنصف، فيما رفض بعد خروجه من الاجتماع، الإدلاء بأي تصريحات صحافية حول مضمون إحاطته.

وفي السياق ذاته، قرأ رئيس مجلس الأمن، السفير الهولندي في الأمم المتحدة “كاريل فان أوستروم”، خلال الشهر الجاري، بيانا عبر فيه عن “قلق” أعضاء المجلس تجاه الوضع القائم في الكركرات، مؤكدا “ضرورة” تنفيذ القرار 2351، الذي تبناه مجلس الأمن في أبريل من عام 2017، وهو القرار الذي تم بموجبه تمديد ولاية بعثة “المينورسو”.

وحث أعضاء مجلس الأمن الدولي في الاجتماع ذاته “كوهلر” على إطلاق المفاوضات لتسوية القضية، معربين عن “دعمهم الكامل” لجهود الرئيس الألماني السابق من أجل “إعادة إحياء عملية التفاوض بدينامية وروحية جديدة”، بحسب ما قاله السفير الهولندي.

وكان وفد مغربي يرأسه وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة، قد التقى كوهلر قبل أيام في البرتغال، في لقاء، جدد فيه المغرب التأكيد على ضرورة الإلتزام بالقرارات الأممية لحل النزاع المفتعل في الصحراء المغربية، مذكرا إياه بجذور القضية، وضرورة اقتصار النقاش حولها على الأطراف المعنية بها، دون إقحام أطراف أخرى، والتي تسعى “البوليساريو” جاهدة إلى إدخالها في القضية، وعلى رأسها الاتحاد الإفريقي.



رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chichaouaalyaoum.com/news17546.html
نشر الخبر : admin
عدد التعليقات : 0
طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار