contact.php
contact.php

قطر: الصحراء مغربية و حل النزاع لن يكون إلا في إطار الوحدة الترابية

توجت أشغال الاجتماع الوزاري للدورة السابعة للجنة العليا المغربية -القطرية المشتركة ، بالتوقيع على 11 اتفاقية ومذكرات تفاهم وبرامج عمل تهم مجالات الفلاحة والتجارة والنقل والإسكان والمجال المالي والمصرفي والتعليمي والإعلام والشباب والصناعة التقليدية.

وشكلت هذه اللجنة مناسبة لإجراء محادثات مكثفة تناولت العلاقات الثنائية وسبل تدعيمها في شتى المجالات، بالإضافة إلى تبادل وجهات النظر بخصوص جملة من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وعكست هذه المباحثات الإرادة المشتركة لمواصلة تطوير وتنمية العلاقات الثنائية وإعطاء التعاون بين البلدين الشقيقين دينامية جديدة، تحت القيادة الحكيمة للملك محمد السادس، و تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر.

وبهذه المناسبة، جدد الجانب القطري دعمه لمغربية الصحراء، مشددا على أن أي حل لهذا النزاع الإقليمي لا يمكن أن يكون إلا في إطار سيادة المملكة المغربية ووحدتها الترابية والوطنية، منوها في الوقت ذاته بالدور الريادي للملك محمد السادس، في تثبيت دعائم التنمية المستدامة في القارة الإفريقية، وتدعيم أسس السلم والأمن والإستقرار بالقارة الإفريقية، بما يتجاوب مع تطلعات شعوبها في التقدم والنماء.

من جهة أخرى، ثمنت اللجنة الخطوات الهامة التي قطعتها الشراكة الاستراتيجية القائمة بين المملكة المغربية ومجلس التعاون لدول الخليج العربية، ودعت إلى الإسراع في العمل على تطوير إطارها المؤسسي وآلياتها العملية، انطلاقا من منظور الملك محمد السادس، الذي أعلن عنه في خطابه أمام القمة المغربية الخليجية المنعقدة بالرياض في 20 أبريل 2016، والذي لقي في حينه تجاوب قادة دول المجلس.



رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chichaouaalyaoum.com/news17342.html
نشر الخبر : admin
عدد التعليقات : 0
طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار