الوضع الكارثي للطريق الجهوية 212 بين ادويران وكماسة يؤجج غضب سائقي سيارات الأجرة الكبيرة

توصلت شيشاوة اليوم بعريضة مذيلة بحوالي31 توقيعا من طرف سائقي سيارات الاجرة الكبيرة بمحطة امنتانوت، ينددون من خلالها بالوضع المزري والكارثي لحالة الطريق الجهوية رقم 212 بدءا من وادي سكساوة الى مشارف جماعة كماسة، حيث يؤكدون من خلال الشكاية ان الطريق اصبحت مهترئة توجد بها عدة حفر عميقة، والغريب في الامر صرحوا بأن بين حفرة وحفرة حفرة يصعب تلافيها لكثرتها، مما يتسبب لهم في حوادث قاتلة وأخطارا محدقة خصوصا بالليل.
ويحملون المسؤولية الكاملة لمديرية التجهيز بشيشاوة التي تتعامل مع هاته الحالة الخطيرة التي تتطلب الاستعجال بالتدخل لإصلاح الطريق، بنوع من اللامبالاة والتهميش، تاركين سائقي السيارات يتحملون عبئا وأخطارا كثيرة بين الحين والأخر ضمن رحلاتهم اليومية نحو مراكش محفوفة بكل المخاطر.
وقد يستشهدون بحالات لوفيات زملائهم سابقا اثر حوادث مميتة بسبب تلك الحفر ابرزها وفاة ستة سائقين سابقا بافروكة وآخر على مستوى الطريق نفسها بتراب جماعة ادويران. ويستغربون كيف ان وزارة التجهيز والنقل تطالب عبر اشهاراتها التلفزيونية السائقين بالحد من الحوادث في حين ان هاته الطريق حصدت عدة ارواح ولم يتم الالتفاتة اليها من المسؤولين بمديرية التجهيز بشيشاوة.
ومن خلال هاته الشكاية فان السائقين يطالبون المسؤولين بالتدخل العاجل لأجل اعادة النظر في اصلاح هاته الطريق، بعدما حول العديد منهم وجهتهم الى شيشاوة للذهاب الى مراكش خوفا على سلامة سيارتهم الجديدة التي لازالوا يؤدون اقساطا شهرية لتسوية وضعيتها، وكم من سيارة اجرة تعرضت للاعطاب المكلفة بسبب هاته الحفر.
عباس كريمي - شيشاوة اليوم





رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chichaouaalyaoum.com/news16744.html
نشر الخبر : Yassine
عدد التعليقات : 0
طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار