طفلة فإسبانيا عمرها حداش العام ولدات من خوها

وضعت طفلة إسبانية عمرها 11 عامًا، طفلًا، بعدما دخلت أحد المستشفيات بمدينة مرسية جنوب شرقي البلاد، وهي تعاني آلامًا في المعدة، ولم تكن تدرك أنها حامل، وذكر الأطباء أنهم أجروا الاختبارات على الطفلة فور وصولها، واكتشفوا أن آلامها لم تكن في الحقيقة سوى آلام المخاض.

وذكر موقع “يورو ويكلي” الإسباني أنه بالرغم من المخاطر الشديدة التي ينطوي عليها أن طفلة صغيرة للغاية حامل، وتضع طفلها، فقد تمت العملية بسلام، ولم تتطلب إجراء جراحة قيصرية أو أي جراحة أخرى، ويعتقد أن الأم وطفلها بصحة جيدة.

وأشار الموقع- نقلًا عن العاملين بالمستشفى- إلى أن والدي الطفلة، وهما من بوليفيا، أحضراها إلى المستشفى ولم يكن لديهما علم بأنها تنتظر طفلًا، لافتًا إلى أن هذا الوضع نادر للغاية في إسبانيا، حيث إن حمل المراهقات غير شائع، ونادر جدًا مع العلم بأن متوسط عمر الأم التي تلد للمرة الأولى هناك حوالي 33 عامًا، وبذلك تعتبر هذه الطفلة أصغر أم سجلت في البلاد.



رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chichaouaalyaoum.com/news16643.html
نشر الخبر : Yassine
عدد التعليقات : 0
طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار