التأجيل المتكرر للمجلس الوزاري يحبس الانفاس وسط حديث عن غضبة ملكية

تعيش الاوساط الحكومية حالة من الترقب جراء التأجيل المتجدد لموعد المجلس الوزاري، الذي كان من المقرر أن يترأسه الملك محمد السادس، منذ بداية الاسبوع قبل تغيير موعده للمرة الرابعة خلال نفس الاسبوع.

وحسب تقارير إعلامية ، فقد تكون غضبة ملكية وراء التأجيل المتكرر لانعقاد المجلس الوزاري، بسبب طريقة الترميم الحكومي وعدم قدرة الأحزاب السياسية المشاركة في الحكومة، على تعويض الوزراء المُقالين في إطار ما صار يصطلح عليه بالزلزال الملكي، علما أن الملك حاول عدم التدخل في المفاوضات بين الأحزاب المشاركة في الحكومة، من أجل ترميمها أو القيام بتعديل موسع، في إشارة منه إلى ضرورة تحمل الأحزاب لمسؤولياتها.

ولم يستبعد مهتمون أن تكون الاحداث الاجتماعية الشاذة التي تطفوا على السطح بين الفينة والاخرى وراء الغضبة الملكية، على غرار أحداث مدينة جرادة، وعجز الحكومة على امتصاص غضب المحتجين.



رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chichaouaalyaoum.com/news16278.html
نشر الخبر : Yassine
عدد التعليقات : 0
طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار