contact.php

هذه أبرز مداخلات قضاة المجلس الجهوي للحسابات أمام رؤساء الجماعات الترابية بشيشاوة

بمقر عمالة إقليم شيشاوة عقد قضاة المجلس الجهوي للحسابات لجهة مراكش اسفي زوال أمس الثلاثاء تاسع يناير الجاري، ندوة تأطيرية لفائدة رؤساء المجالس الجماعية باقليم شيشاوة ومديري وشسيعي الجماعات الترابية وأطر العمالة وفعاليات المجتمع المدني، في موضوع " مساهمة المحاكم المالية في رفع تحديات التنمية الترابية من منظور الجهوية المتقدمة".
أشغال الندوة والتي نظمت من طرف دار المنتخب لجهة مراكش- اسفي بشراكة مع المجلس الجهوي للحسابات لجهة مراكش أسفي، ترأسها عامل عمالة اقليم شيشاوة عبد المجيد الكاملي بحضور الأستاذ محمد الرويشق رئيس المجلس الجهوي للحسابات بجهة مراكش اسفي ووكيل الملك لدى المجلس الجهوي للحسابات الاستاذ خالد زويحل، ورئيسي فرع بالمجلس الجهوي للحسابات ويتعلق الامر بكل من الاستاذ "رضوان شقرون وتقي الدين احندور"، ورئيس المجلس الاقليمي السعيد المهاجري وممثل مجلس جهة مراكش اسفي ومدير دار المنتخب بجهة مراكش اسفي.
وفي كلمته الإفتتاحية أكد عبد المجيد الكاملي على أن هذه الندوة التأطيرية هي مناسبة للتعريف باختصاصات المجلس الجهوي ودورها في إعمال ربط المسؤولية بالمحاسبة في تدبير الشأن العام المحلي، وكذا تعزيز التواصل والتعاون بين المجلس الجهوي للحسابات وشركائه على الصعيد المحلي والجهوي في أفق إرساء مبادئ الحكامة الترابية الجيدة كشرط لتخليق الحياة العامة وتحقيق الفعالية والنجاعة والشفافية في تدبير الشان العام المحلي.
وأضاف على أن الحكامة الجيدة هي ركيزة التنمية الشاملة وضمان النجاعة في التدبير، موضحا ان مدبروا الشأن المحلي بالاقليم هم مطالبون بالتدبير الأنجع للمال العام والعمل على تجاوز كل الاختلالات في التسيير، كما وجه نداء للمجلس الجهوي للحسابات لجهة مراكش اسفي من أجل تكثيف مثل هده اللقاءات على المستوى الترابي بالاقليم.
الندوة عرفت طرح أربع مداخلات الأولى ألقاها رئيس المجلس الجهوي للحسابات لجهة مراكش اسفي الاستاذ "محمد الرويشق" حول الأسس الدستورية والتطور التاريخي للرقابة العليا على المالية العامة، ومحيط المجالس الجهوية للحسابات وتحدياتها واهدافها واختصاصات المجالس الجهوية للحسابات والنفوذ الترابي للمجلس الجهوي للحسابات لجهة مراكش اسفي مع تنظيمها الاداري، بالاضافة الى حصيلة المجلس الجهوي، والمداخلة الثانية كانت للأستاذ "خالد زويحيل" وكيل الملك لدى المجلس الجهوي للحسابات لجهة مراكش اسفي حول مهام النيابة العامة مبينا الاختصاص الاداري والقضائي ومفهوم المراقبة الشاملة او المندمجة ومهام النيابة العامة والاستنتاجات ودور النيابة العامة في اطار الاختصاصات القضائية للمجلس الجهوي للحسابات وآليات ممارسة وكيل الملك للاختصاصاته، أما المداخلة الثالتة فألقاها الأستاذ "تقي الدين" رئيس فرع بالمجلس الجهوي للحسابات وشملت مراقبة التسيير بالمجالس الجهوية للحسابات، بالاضافة الى السياق العام للمجلس والأسس القانونية المعتمدة وأهداف مراقبة التسيير وأنواع المؤسسات الخاضعة للمراقبة والمساطر المتبعة وتبعات المراقبة، وفي الأخير تناول جرد لأهم الملاحظات المثارة، أما المداخلة الرابعة والاخيرة فتناول فيها الاستاذ "رضوان شقرون" رئيس فرع بالمجلس الجهوي للحسابات لجهة مراكش اسفي، موضوع التصريح الاجباري بالممتلكات وإطارها القانوني المنظم والأشخاص الملزمين بالتصريح (فئة المنتخبين) والأشخاص الملزمين بالتصريح ( فئة الموظفين) ونوعية الممتلكات الواجب التصريح بها وكيفية التصريح، ومسطرة تلقي التصاريح وسريتها وأنواع التصاريح وآجالها وتحديد قوائم الملزمين بالتصريح ونوعية الجزاءات عن عدم تقديم التصاريح ومراقبتها، ووضعية تقديم التصاريح بالممتلكات لدى المجلس الجهوي للحسابات.
وفي الاخير، فتح ممثل مجلس جهة مراكش اسفي، النقاش لطرح الأسئلة على أعضاء المجلس الجهوي للحسابات والإجابة عنها.
محمد وعزيز - شيشاوة اليوم




رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chichaouaalyaoum.com/news16078.html
نشر الخبر : admin
عدد التعليقات : 0
طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار