contact.php
contact.php

مسؤول أمني يقارن اعتصام أرباب سيارات تعليم السياقة ب" اكديم ازيك" والمحتجون يرفضون المزايدة على وطنيتهم

لازال اعتصام ارباب سيارات التعليم مستمرا أمام مقر المديرية الاقليمية للتجهيز والنقل لليلة الثالثة على التوالي، احتجاجا على ماوصفوه بالتصرفات اللامسؤولة لرئيس مركز تسجيل السيارات بالنيابة.
وجاء قرار الاعتصام المفتوح بعد فشل محاولة الحوار الذي جمع بين مهنيي تعليم السياقة ورئيس المركز بالنيابة برعاية من عامل الاقليم عبد المجيد الكاملي .
ومن جهة أخرى عرف المعتصم المفتوح تدخلا أمنيا يوم أمس الثلاثاء 5 دجنبر، حيث قام رجال أمن بإزالة خيمة كان المعتصمون قد نصبوها للاحتماء من صقيع ساعات الليل الطوال وصرح بعضهم أن مسؤول أمني برتبة عميد وصف معتصمهم ب " أگديم ازيگ"، وهو ما اعتبره المحتجون إهانة وتجريحا لهم ومحاولة من المسؤول الأمني للمزايدة على وطنيتهم وخلط الأمور وأن مطالبهم مشروعة وتشبتهم بالعرش العلوي المجيد ووحدة التراب الوطني توابث لا تقبل المزايدات.
وفي سياق التطور الخطير للاوضاع داخل المعتصم ، هدد المحتجون بالمرور لاشكال احتجاجية أخرى في ظل التضييق على حقهم المشروع في الاحتجاج السلمي والمشروع للتعبير عن مظلوميتهم.
وعرف الاعتصام المفتوح ليلة أمس الثلاثاء 05 دجنبر، زيارات تضامنية من فاعلين سياسيين وحقوقيين وجمعويين الذين أعلنوا عن تضامنهم وتأييدهم للمحتجين في المطالب المشروعة التي يرفعونها. فقد زار المعتصم السعيد المهاجري رئيس المجلس الاقليمي لشيشاوة وعبد المجيد الجوبير نائب رئيس جماعة شيشاوة وعبد النبي باجي عضو المجلس وحسن بنسعود رئيس المركز المغربي لحقوق الانسان فرع شيشاوة وعضو المكتب الاقليمي للمركز والنائب الرابع لرئيس جماعة شيشاوة مولاي المختار خوشان.
وخلفت هذه الزيارة ارتياحا عميقا لدى المعتصمين، حيث ناب عنهم عبد العزيز البواب في القاء كلمة شكر وامتنان و شرح لهم اسباب الاحتجاج وتطوره بسبب تعنت الادارة ورفضها الجلوس الى طاولة الحوار ونهج رئيس المركز بالنيابة لسلوكات ابتزازية وانتقامية تمس أرزاق المهنيين وتدفع بهم نحو الرضوخ للعبودية أو الافلاس نظرا للتحملات التي تقع على عاتقهم وأن المعاملة التي يلاقونها من رئيس المركز لا ترقى إلى مستوى تطلعاتهم كمهنيين ولا تساير المغرب الجديد وتعليمات صاحب الجلالة في مايخص النموذج الذي رسمه جلالته للادارة المغربية التي تخدم المواطنين ولا ترهبهم وتقطع أرزاقهم.
وأضاف البواب عبد العزيز أن مجهودات عامل الاقليم لحل الازمة محمودة ومشكورة لكن تعليماته قوبلت بالتحدي والاستهتار من طرف رئيس المركز بالنيابة، وشكر أيضا مساعي البرلماني مولاي هشام المهاجري على صعيد الوزارة الوصية على القطاع وجهود مختلف الفاعلين وذوي النيات الحسنة.
وفي انتظار حل هذه الأزمة، التي يعتبرها المهنيون مفتعلة من رئيس مركز تسجيل السيارات بالنيابة للانتقام منهم على خلفية حسابات ضيقة، يستمر الاعتصام المفتوح وتستمر معاناة المهنيين مع الادارة من جهة ومع المواطنين زبناء سيارات التعليم الذين وضعوا ملفاتهم وينتظرون دورهم لاجتياز امتحان رخص السياقة ولا يتفهمون المشاكل التقنية والادارية التي لا ذنب لهم فيها ولا يجب أن يدفعوا ثمن حرب بين أطراف الخفي من أسبابها ودوافعها أكثر من الظاهر للعيان، وربما لجان التحقيق المركزية والجهوية التي ينتظر حلولها بالمركز ستكشف الجانب الخفي لهذه الحرب.
محمد السباعي - شيشاوة اليوم




رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chichaouaalyaoum.com/news15330.html
نشر الخبر : admin
عدد التعليقات : 0
طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار