حالة نادرة. مراهق خرجوليه جنين من كرشو

في حالةٍ نادرةٍ من نوعها، تمكن الأطباء في ماليزيا من استئصال جنينٍ عير مكتمر النمو من بطن صبي يبلغ من العمر 15 عاماً. وكان المراهق يعاني انتفاخاً في بطنه وآلاماً في المعدة منذ ولادته. ومؤخراً، اشتدَّ الألم به، فهرع إلى أحد المستشفيات، وقاموا بإجراء عملية له أفضت إلى استخراجٍ جنينٍ منه.

وبلغ وزن الجنين 1.6 كلغ، ولديه شعر طويل وأعضاء تناسلية ذكورية، وقال الأطباء أنَّ الجنين عبارة عن توأم الصبي الذي لم يلد، ولم تتم عملية انفصال التوأم في الأشهر الأولى من الحمل، وظلَّ الجنين يكبر داخل بطن الصبي ويتغذى من جسده، إذ أنَّه لا يملك فماً ولا يمكنه العيش منفصلاً عن جسد المراهق.

وتعرف هذه الحالة باسم “جنين داخل جنين”، وهو مرضٌ نادر، ولم يتم الإبلاغ إلاَّ عن 200 حالة مشابهة في العالم، ويعود السبب إلى عدم اكتمال فصل التوأم، فيبقى أحدهما غير قادرٍ على النمو بشكلٍ ذاتي، ليصبح جزءاً داخلياً من توأمه.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chichaouaalyaoum.com/news14120.html
نشر الخبر : admin
عدد التعليقات : 0
طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار