دراسة غريبة. واحدة من كل مائتي فتاة كتحمل بلا جنس!!

كشفت نتائج دراسة طويلة الأمد حول الصحة الإنجابية، نشرت في المجلة الطبية البريطانية، أنّ امرأة من بين 200 امرأة أميركية أنجبت من دون جماع جنسي، وفق ما ذكر موقع “الاندبندنت” البريطاني.

واستندت النتائج إلى دراسة شملت 7870 امرأة وفتاة تراوح أعمارهن ما بين 15 و 28 سنة، كجزء من الدراسة الوطنية الطولية لصحة المراهقين، التي استمرت من العام 1995 حتى 2009.

وذكرت المجلة الطبية البريطانية أنّ من بين النساء اللواتي شاركن في الدراسة، أكّد البعض منهن الانجاب من دون جماع جنسي، وألا علاقة لذلك باستخدام التكنولوجيا الإنجابية.

وتشير مقالة المجلة إلى أنّ الولادات العذرية أو التوالد العذري أو البكري، يمكن أن تحدث للحيوانات أو النباتات نتيجة التكاثر اللاجنسي، حيث يحدث نمو الجنين وتطوره من دون إخصاب.

ولتحليل حالات الحمل البكري المفترضة، قام باحثون في جامعة نورث كارولينا بتحليل بيانات آلاف الفتيات المراهقات والشابات اللواتي شاركن في الدراسة الطويلة. ووجدوا أن الفتيات اللواتي حملن، رغم ادعائهن بأنهن لم يمارسن الجنس في وقت الحمل، يتقاسمن بعض الخصائص المشتركة. ووقعت 31% من الفتيات على ما يسمى بـ”تعهّد العفة”، حيث يتعهّدن لأسباب دينية في العادة، بعدم ممارسة الجنس.

وذكرت 45 فتاة عذراء حملن من دون جماع و36 فتاة غير عذراء أنّ آباءهنّ لم يتحدّثوا إليهنّ أبداً عن الجنس وتحديد النسل. وأشار نحو 28% من أباء الأمهات العذارى إلى أنهم لا يملكون معرفة كافية لمناقشة مواضيع الجنس والحمل مع بناتهم، مقارنة بنسبة 5% من آباء الفتيات اللواتي حملن بممارسة الجماع.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chichaouaalyaoum.com/news13999.html
نشر الخبر : admin
عدد التعليقات : 0
طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار