رئيس جماعة للاعزيزة يرد على منتقديه ويؤكد أن تغيير مسار الطريق سبب في توقف أشغالها

أكد رئيس جماعة للا عزيزة "الحسين ايت اولحيان" عقب الهجوم الشرس الذي تعرض له من طرف البعض، وردا على هؤلاء والذين اتهموه بالوقوف وراء عرقلة مشروع الطريق الرابطة بين زنيط وثلاتاء إدما.
وتسائل "ايت اولحيان " في تدوينة له عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، "على انه كيف يعقل أن أعرقل مشروع يهم ساكنة جماعة أمثلها و أنا من اقترحته؟؟؟؟؟؟؟ ".
مشددا على انه هو من "إقترح هذا المشروع سنة 2011 في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية برنامج التأهيل الترابي، في اجتماع موسع بين العامل السابق و رؤساء الجماعات بمقر العمالة حيث خصص له مبلغ 2 مليار و 800 مليون سنتيم بناء على الدراسة التقنية التي أنجزت من طرف مديرية التجهيز بشيشاوة، هذه الدراسة أنجزت في المقطع الطرقي القديم المار عبر مزاوط حيث ستستفيد الدواوير التالية وانشكرير تلات إدما تانسمخت تالموضعات تاسلي ثم دواوير ايت حدويوسف. واضاف ان الساكنة ساهمت بشكل كبير في فتح الطريق بممر تغاسيت عبر جمع مساهمات مالية مهمة حيث قامت بكراء جرافة حيث ثم فتح 1.6 كيلومتر" .
وتابع الحسين ايت اولحيان بالحرف: "وبناء على طلب وإلحاح الساكنة لإدراج تغاسيت ضمن المشروع وتغيير مسار الطريق من مزاوط إلى تغاسيت، توجهت بمعية أعضاء المجلس السابق لمناقشة مقترح تغيير المسار مع السيد العامل السابق و مدير التجهيز السابق حيث أبدا السيد العامل في أول النقاش رفضه لأي تغيير طارئ في هذا المشروع لأن هذا التغيير سيتطلب وقت طويل لإنجاز دراسة أخرى لتغاسيت ناهيك عن تكلفة المشروع التي سترتفع، و بعد مناقشة مستفيضة لمدة ساعتين تقريبا قدمنا للسيد العامل أسباب هذا التغيير تبين للسيد العامل أن مقترح تغاسيت سيكون أفضل حيت ستتقلص مسافة الطريق من 19 كلم إلى 6 كلم ودون إقصاء دوار وانشكرير من المشروع، وبالفعل ثمت الموافقة على هذا التغيير من طرف صاحب المشروع وتم ارسال مكتب الدراسات لإنجاز الدراسة التقنية لمقطع تغاسيت وارتفعت تكلفة المشروع إلى 6 مليار و 500 مليون سنتيم".
وقال ايضا "على ان هذا التغيير هو سبب المشاكل بين الساكنة و دوار وانشكرير الذي منع مكتب الدراسات من إتمام عمله ورفعوا عنا دعوة قضائية بدعوى أننا غيرنا مسار الطريق، ناهيك عن المشاكل التي قام بها مكتب الدراسات الذي اقتصر على موقع Google Earth في إنجاز الدراسة لمقطع تغاسيت، وبعد المسيرات الاحتجاجية التي قامت بها الساكنة لمقر العمالة وبعد التدخل الناجح للسيد العامل الحالي مشكور بحضور مجموعة من الساكنة الممثلة للجماعتين و منتخبي المنطقة تم إيفاد لجنة إلى دوار وانشكرير مكونة من ممثلي المصالح بالعمالة و منتخبي الجماعتين و مجموعة من الساكنة المحلية، حيث ثم الإتفاق على ممر الطريق بتغاسيت و الذي يرضي كلا الطرفين وحرر محضر حول ذلك، وبعد يوم واحد أرسلت مديرية التجهيز مكتب الدراسات لإتمام الدراسة بتغاسيت و بالفعل تمت الدراسة بنجاح و قام المدير الجهوي للتجهيز بزيارة تغاسيت و صادق على الدراسة و أعطي أمر استئناف الأشغال للمقاول ( أبهاج) ولكن صدمنا لما قام بسحب كل الآليات دون سابق إنذار".
وأضاف الحسين ايت اولحيان "قمنا بإخبار السلطات الإقليمية التي قامت بدورها باستدعاء مدير الشركة للاستفسار حول أسباب سحب الآليات و بعد أخذ و رد في الموضوع و بعد تدخل السيد العامل مشكور باتصاله هاتفيا بالمقاول هدا الأخير عبر للسيد العامل عن نيته لإتمام المشروع وذلك ما كنا نبغ و ننتظره بفارغ الصبر".
و دعى "الحسين ايت اولحيان" الى تكثيف الجهود بين كل الفاعلين واعتبر نجاح المشروع هو نجاح الجميع و فشله هو فشل الجميع.
وفي الاخير قال الحسين ايت اولحيان على انه يسامح كل من تجرأ على سبه وشتمه وكل من اتهمه بقليل او بكثير في هذا المشروع.
محمد وعزيز - شيشاوة اليوم




رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chichaouaalyaoum.com/news13040.html
نشر الخبر : admin
عدد التعليقات : 0
طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار