contact.php

البرلماني المهاجري يجتمع بالوزيرة أفيلال للتداول بشأن مشاكل قطاع الماء بإقليم شيشاوة

عقدت شرفات أفيلال كاتبة الدولة لدى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء الملكفة بالماء، قبل قليل من زوال اليوم الجمعة 19 ماي، اجتماعا مغلقا مع النائب البرلماني هشام المهاجري ونائب رئيس المجلس الإقليمي لشيشاوة لحسن الغازي، بمكتبها بمقر الوزارة بالرباط، من أجل مناقشة مشاكل قطاع الماء بإقليم شيشاوة.
وفي اتصال ل"شيشاوة اليوم" بالنائب البرلماني هشام المهاجري، بعد انتهاء أشغال الإجتماع، أكد أن اللقاء كان جد مثمر نظرا لنتائجه ووعود الوزيرة بالوقوف شخصيا لإيجاد حلول واقعية لمشاكل قطاع الماء بالإقليم، مضيفا أن اللقاء الذي مر في أجواء مسؤولة تمت خلاله مناقشة مشاكل قطاع الماء بإقليم شيشاوة بصفة عامة، وبالخصوص سد "بولعوان" بجماعة سيدي غانم الذي سبق الحديث عنه داخل قبة البرلمان من طرف المستشار البرلماني عبد اللإله المهاجري، والذي سيعطي قيمة مضافة لساكنة إقليم شيشاوة نظرا لوقعه المباشر في الحد من معاناتها مع انعدام الماء الشروب أو قلته.
كما أكد المهاجري في ذات الإتصال، أنه تم بسط المشاكل التي تعيشها ساكنة الجماعات الترابية التابعة لدائرة متوكة مع قطاع الماء، حيث أن مجموعة من المناطق لا تتوفر بها فرشة مائية لحفر الآبار وإن وجدت فهي غير كافية، خصوصا خلال فترة الصيف والحر، وبذلك، قال بالحرف" تقدمنا للوزيرة بملفنا المطلبي هذا والذي يستدعي ضرورة الإسراع بإنجاز السد التلي المتواجد بجماعة سيدي عبد المومن للتخفيف من معاناة ساكنة المنطقة مع غياب الماء الصالح للشرب وتزويدها بهذه المادة الحيوية، بالإضافة إلى السد التلي المتواجد بجماعة الزاوية النحلية، وسدود تلية أخرى بالإقليم".
كما أضاف ذات المتحدث، أنه تم الحديث وبكامل المسؤولية عن المشاكل التي يعيشها فلاحي جماعات ايت هادي وسيدي بوزيد، في ظل نقص صبيب مياه "عين أباينو"، والتي تعتبر كذلك المتنفس الطبيعي لكل أبناء الإقليم وموردها السياحي الذي يفرض على جميع المتدخلين التعاون من أجل الحفاظ عليها وتنميتها وتهيئة محيطها، حيث قال المهاجري" ناقشنا مشكل عين أباينو بجماعة ايت هادي من أجل حمايتها من الفيضانات والمياه الجارفة للأودية والشعاب، مع إرجاع صبيب الماء بها إلى ما كان عليه سابقا، وأن لجنة وزارية ستحل بالمنطقة خلال الأيام القادمة للوقوف على ما تضمنه ملفنا المطلبي...".
وفي الأخير، أكد البرلماني المهاجري، أن الوزيرة أفيلال أبدت استعدادها الكامل من أجل عقد اتفاقيات الشراكة مع المجلس الإقليمي لشيشاوة، بخصوص حفر الآبار وتجهيزها بالمناطق التي تعاني الخصاص من الماء الشروب.
عماد الشرفاوي - شيشاوة اليوم




رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chichaouaalyaoum.com/news11480.html
نشر الخبر : admin
عدد التعليقات : 0
طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار