الخبير يكتب: بعد فضيحة ولادة حامل على الأرض بالمستشفى… إقليم شيشاوة يبكي..

شاهد الجميع فيديو قناة بي.بي.سي ضمن حلقة “ترندينغ” الذي يبث على حلقات متتالية حالة المرأة الشيشاوية التي وضعت مولودها على الأرض بمستشفى محمد السادس الإقليمي،وليس هذا الحادث الأول من نوعه بل هناك نساء عديدات يلدن على الأرض بجماعات الإقليم مما يجعلنا نتحسر جميعا على حال صحتنا وما ٱل إليه الوضع الصحي بإقليم شيشاوة رغم محاولات التغيير الإدارية التي تقع بين الفينة و الأخرى في كواليس المندوبية الإقليمية للصحة،
✓شيشاوة تبكي لحال صحتها ألما وأنينا متواصلا طالما كل مسؤولي الصحة بالإقليم لا يبرحون مكانهم في ترديد أنشودة الإهمال وانعدام الضمير المهني لنرى يوميا مئات المواطنين المعطوبين والجرحى والمرضى يقصدون المستشفيات لكن سرعان ما يعدون بخيبة أمل رهيبة نتيجة عدم الإهتمام بهم، وإهمال الكثير منهم بدعوى الفقر ،وتجد ممرضات وأطباء يختلسون النظر ويتكاسلون في تقديم الخدمات الضرورية للمواطنين كواجب مهني وحق للمواطن في الصحة والرعاية والإستشفاء.
✓شيشاوة تبكي ألما وأنينا متواصلا طالما جل مستشفيات الإقليم خالية من أجهزة طبية حديثة توفر العلاج الكافي لكل المرضى والمصابين،وخصاص مهول في الأطر الطبية التي أخذت اليوم تغادر المستشفيات العمومية وتتجه الى القطاع الخاص بعيون إدارية وبمباركة الوزارة الوصية التي تركت الباب مفتوحا لهذا السيل الجارف لمغادرة المؤسسات الصحية العمومية وكم نعيش يوميا هذا الخصاص فكيف لجماعة قروية يتجاوز عدد سكانها 125ألف نسمة بطبيب واحد وممرضتين.
✓شيشاوة تبكي ألما وأنينا متواصلا طالما مادام مسؤولي الإقليم ذاكرتهم قصيرة ويصيبها النسيان كل لحظة حينما تطلع علينا كل شهر فاجعة خطيرة ولم نر أي رد فعل قوي وتحرك حقيقي لمحاسبة كل من يهدر حقوق المواطنين طلبا للعلاج وضمان الحق الصحي للجميع كحقوق أساسية لا يمكن التفريط فيها.هناك العديد من المواطنين خلال السنوات الأخيرة في شيشاوة وما تناقلته مواقع التواصل الإجتماعي عاشوا الإهمال بجماعة سيدي المختار ومجاط وامنتانوت ولمزوضية وادويران،حتى شاهد الجميع كثير من المرضى يحملون فوق عربات مجرورة في ظل غياب تام لسيارات الإسعاف التي باتت تنهك كاهل المواطن المريض بأثمنة باهضة وخصوصا النساء الحوامل.
بقلم عبد الحميد الخبير

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *