أضرار اللاقط الهوائي موضوع اجتماع بين ممثلي شركة Orange وفعاليات المجتمع المدني وحقوقيين ومنتخبين برعاية باشا شيشاوة

أيوب الغياثي – شيشاوة اليوم

انعقد بعد زوال اليوم الثلاثاء 4 دجنبر إجتماع بمقر باشوية شيشاوة بخصوص مشكل اللاقط الهوائي “الريزو”، ترأسه باشا مدينة شيشاوة أحمد الشاشي مرفوقا بقائد المقاطعة الحضرية الجنوبية سكينة نصير وبحضور مجيد جوبير النائب الأول لرئيس مجلس جماعة شيشاوة ممثلا لهذا الأخير، وسعيد العنكي ممثل الدائرة الإنتخابية رقم 20 بالحي المحمدي، ورضوان التاقي رئيس ودادية نور الحي المحمدي، وربيعة الشرواي عن جمعية الوفاء لتنمية المرأة الشيشاوية وبعض ساكنة الحي المحمدي مؤازرين بالمركز المغربي لحقوق الإنسان فرع شيشاوة في شخص رئيسه حسن بنسعود، ومثل شركة الاتصالات Orange المقاول حائز صفقة مد الألياف البصرية وممثل عن الشركة.

وانطلق الاجتماع بكلمة لباشا المدينة رحب فيها بالحضور وبسط أسباب وظروف الإجتماع الذي جاء لبحث الحلول والمقترحات المناسبة لتعرض ساكنة الحي المحمدي لإيصال البرج الهوائي بالألياف البصرية ومطالبتهم بازالته نهائيا من فوق سطح منزل سكني، بدعوى تعرض العديد من ساكنة الجوار بأمراض مزمنة وخطيرة كالقلب والشرايين والسرطان وآلام المفاصل والرأس. وعبر باشا المدينة عن رغبته في إيجاد الحلول المناسبة دون الإضرار بمصالح الأطراف المعنية، ليتناول المقاول صاحب الشركة المكلفة بمد قنوات الألياف البصرية ليحاول شرح بعض الأمور التقنية ومواكبة المغرب لطرائق وتقنيات “صديقة للبيئة”، واعتبر أن هذه التقنيات الجديدة كفيلة بالحد من الأضرار الجانبية المحتملة.

بعد ذلك أجمع جميع المتدخلين، أن الضرر المباشر للموجات والذبذبات والضجيج الصادر عن البرج الهوائي ثابت بالعدد الكبير للحالات المرضية في محيط هذا البرج وأن الحل هو إزالة هذا الأخير وابعاده عن الساكنة، وهو ماسانده ممثلي الجماعة الترابية لشيشاوة معربين على دعمهم المطلق لمطالب الساكنة.

وتناول الكلمة ممثل المركز المغربي لحقوق الإنسان بشيشاوة، ليعلن مؤازرة المركز لمطالب الساكنة ويطالب بتفعيل مبدأ الاحتراز من طرف ممثلي السلطات المحلية والمجلس الجماعي للحفاظ على راحة وصحة المواطنين وسلامة بيئتهم وحقهم في الطمأنينة والسكينة، واستعرض بعض الدراسات العلمية والأحكام القضائية التي انتصرت لحق الساكنة في رفع ضرر الأبراج الهوائية.

ورفع الاجتماع بطلب الأطراف حضور متخصصين من الشركة المعنية لبسط إيجابيات التقنية الجديدة “الألياف البصرية” رغم استحسان الساكنة لمطلب إزالة البرج الهوائي ونقله إلى مكان آخر بعيدا عن الأحياء السكنية.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *