وفاة الشاب الذي اضرم النار في جسده ب”مرجان” اكادير بعد اسبوع بالعناية المركزة بمراكش

علم من مصادر موثوقة، أن الشاب الذي اضرم النار في جسده بالسوق الممتاز مرجان بأكادير لفظ انفاسه الاخيرة، اليوم الاحد، بعد قضائه اسبوع بالعناية المركزة بقسم الحروق بمستشفى الرازي بمراكش.

هذا، وسيتم نقل جثة الهالك يوم غد الاثنين الى مسقط رأسه بعد القيام بالاجراءات الادارية والقانونية بمراكش.

وتم نقل الشاب، منتصف ليلة الاحد/ الاثنين الماضيين، الى قسم العناية المركزة بجناح الحروق بمستشفى الرازي بمراكش.

واوضحت مصادرنا، أن الشاب يعاني من حروق خطيرة من الدرجة الثالثة حيث يرقد تحت العناية المركزة للاطباء المتخصصين بمستعجلات مراكش.

هذا، وأقدم شاب من ذوي السوابق القضائية العديدة، زوال امس الأحد، على إضرام النار في جسمه، بالمدخل الرئيسي للسوق الممتاز “مرجان” باكادير.

وأكّد مصدر مطلع، أن المعني بالأمر أقدم على فعلته، بعد أن ضبطه حراس الأمن الخاص متلبسا بسرقة perceuse من داخل أروقة مرجان، وتمت مطالبه باداء قيمتها البالغة 149 درهم.

المصدر ذاته، أكد أنه بعد أداء ثمنها وتسلمه، غادر المركز التجاري ليعود من جديد وبيده قنينة “دوليو”، والتي عمد إلى سكبها على جسده قبل أن يضرم النار وسط ذهول متسوقي السوق والعاملين به.

هذا، وقد استدعى الحادث، حضور والي الأمن بجهة سوس ماسة والمدير الجهوي لمراقبة التراب الوطني والمصالح الأمنية، إلى جانب السلطات المحلية التي عملت على نقله على وجه السرعة إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، قصد تلقي العلاجات الضرورية.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *