التلميذ الذي تعرض لصعق كهربائي أثناء تسلقه لعمود كهربائي بجماعة امزوضة يلفظ أنفاسه الأخيرة

عماد الشرفاوي – شيشاوة اليوم

أفادت مصادر عليمة لشيشاوة اليوم، أن التلميذ ضحية الصعقة الكهربائية بجماعة امزوضة، لفظ أنفاسه الأخيرة، يومه الأحد 10 يونيو، داخل قسم العناية المركزة بمصحة خاصة بمدينة مراكش، بعد تدهور حالته الصحية وإصابته بنزيف حاد على مستوى الرأس، إثر سقوطه من أعلى العمود الكهربائي، حيث ينتظر نقل جثة الهالك مساء ذات اليوم إلى مسقط رأسه قصد دفنها.

وتعود تفاصيل القضية، حينما تعرض الضحية لصعقة كهربائية مفاجئة عصر يوم الخميس سابع يونيو الجاري، بدوار “واويسخت” جماعة وقيادة امزوضة، بعد تسلقه لعمود كهربائي بذات الدوار.

وبحسب ذات المصادر، فإن الضحية المسمى “اسماعيل.أ” المزداد سنة 2004 والذي يتابع دراسته بالمستوى السادس ابتدائي، كان يلهو رفقة باقي أصدقائه، إلا أنه قام بتسلق عمود ذات جهد متوسط، تسبب في سقوطه أرضا إثر تعرضه للصعق الكهربائي.

وزادت مصادرنا، أن التلميذ أصيب بحروق بليغة الخطورة على مستوى الظهر وجروح على مستوى الرأس نقل على إثرها في هذه اللحظات إلى مستعجلات المركز الإستشفائي الجامعي بمراكش لتلقي العلاجات الضرورية بواسطة سيارة الإسعاف الجماعية، حيث أن حالته الصحية جد حرجة تستدعي تدخلا طبيا مستعجلا.

هذا وفور علمها بالواقعة هرعت السلطة المحلية رفقة عناصر الدرك الملكي للمركز الترابي بمجاط إلى عين المكان للوقوف على ملابسات وظروف الحادثة، وفتح تحقيقاتها في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *