مطالب بـ”إلغاء زيارة” داعية مصري “مثير للجدل” للمغرب

طالب مثقفون مغاربة، في بيان الخميس، بـ”إلغاء” محاضرات يرتقب أن يلقيها عمر عبد الكافي، الداعية المصري المثير للجدل، أثناء حلوله بالرباط نهاية الأسبوع.

وقال البيان، الذي حمل تواقيع 15 شخصية بينهم جامعيون وكتّاب ومدافعون عن حقوق الإنسان، إن الداعية المصري سالف الذكر “معروف بخطبه المتطرفة، التي تحض على كراهية أتباع الديانتين الكتابيتين” اليهودية والمسيحية.

ويرتقب أن يلقي عمر عبد الكافي، السبت والأحد، محاضرات في مسرح محمد الخامس بالرباط؛ وهو أهم فضاء ثقافي بالعاصمة المغربية.

واعتبر البيان أن “لا شيء يبرر قدوم هذا الداعية المثير للجدل إلى المغرب”، داعيا المنظمين إلـى “إلغاء هذه الزيارة”.

وأكد مسؤول من جمعية “الجود”، المنظمة لهذه الزيارة، لوكالة فرانس برس أن هذه المحاضرات لا تزال مبرمجة، مشددا على أنه “لا يرى أية كراهية” في خطب الداعية المعني.

وطالب البيان أيضا وزارة الثقافة المغربية “بأن تضمن عدم استغلال الفضاءات التابعة لها منابر لدعاة يروّجون الكراهية والميز العنصري أو الديني والإقصاء والعنف”.

وأضاف المصدر ذاته أن استضافة هذا الداعية في المغرب يعد “إهانة لمواطنينا غير المسلمين، وللمرأة المغربية، وإنكارا للإسلام المنفتح”.

تعليق واحد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • فعلا لانهم لا يصلون لمرتبة هذا الرجل العظيم لانهم في بلد موازين وغيرها من المهرجانات لانهم الفوا العفانة ويابون النظافة ويحبون كل ما هو رخيص لا يستحقون ان يزورهم هذا الجوهر الثمين وبحكم انني من متتبعيه وكل خطبه سمعتها مرارا لم اسمع يوما لمحاضرة او درس فرق او حاول ان يخلق الفتنة على العكس يحاول دائما ان يعدل في الامور ولن نستغرب من الشرذمة ردة الفعل هاته فليسوا باول من طالب بهذا فقد فعلها اجدادهم مع من سبق من الصالحين واختم باية من سورة الاعراف
    وَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَن قَالُوا أَخْرِجُوهُم مِّن قَرْيَتِكُمْ ۖ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ (82) فَأَنجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ (83) وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِم مَّطَرًا ۖ فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُجْرِمِينَ
    هذا هو الشيخ الذي تبغضون
    https://m.youtube.com/watch?v=kFAS8x-Upn4