إيقاف سائق حافلة لنقل الركاب اتهمه عنصر أمني بسبه وإهانته أثناء مزاولة مهامه بمدينة امنتانوت

محمد أمين طه – شيشاوة اليوم

وضعت عناصر الدائرة الأمنية بمفوضية الشرطة بإمنتانوت، سائق حافلة لنقل الركاب، رهن الحراسة النظرية بمركزها، ظهر اليوم الثلاثاء 6 نونبر، بعد متابعته من أجل القذف والسب وعدم الإمتثال وإهانة عنصر أمني أثناء مزاولته لمهامه، من طرف النيابة العامة لدى المحكمة الإبتدائية بإمنتانوت.

وبحسب مصادر عليمة لشيشاوة اليوم، وتبعا للمحضر المنجز من طرف مصالح شرطة امنتانوت، فالموقوف المسمى “م.ب” البالغ من العمر 45 سنة، كان يتكلم في الهاتف أثناء سياقته للحافلة بشارع محمد الخامس، ولحظة محاولة شرطي المرور توقيفه لم يمتثل لذلك، مما جعل هذا الأخير يقوم بملاحقته إلى السد الأمني المتواجد بمدخل المدينة، من أجل توقيفه وتحرير مخالفة قانونية في حقه، وخلالها دخل في شنئان مع العناصر الأمنية المتواجدة بالسد، تطور إلى حد توجيه وابل من السب إليهما، انتهى بضرب رأسه بالزجاج الأمامي للحافلة.

ووفق نفس المصادر، فالسائق تم نقله إلى المركز الصحي بإمنتانوت من أجل رتق جروحه التي أصيب بها، والإستماع إلى بعض الركاب الذين تابعوا تفاصيل الواقعة ونفوا ما وجه للسائق من اتهامات، إلا أن “البوليس” استمعوا من جديد إلى 3 عناصر أمنية وشخص رابع، صرحوا بصحة ما نسب للسائق، ليتم إعتقاله لحظة عودته من المشفى.

وزادت المصاادر، أن العنصر الأمني الذي اتهم السائق بسبه وقذفه بأقبح النعوت، تقدم بشهادة طبية تتبث مدة العجز في 3 أيام، في انتظار إحالة الموقوف على أنظار العدالة لتقول كلمتها في الموضوع.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *