مندوب التعاون الوطني يغلق أبواب دور الرعاية الإجتماعية في وجه المتخلى عنهم والمشردين وتصرفاته تغضب العامل الكراب

محمد السباعي  – شيشاوة اليوم 

في سابقة غير مفهومة، تفاجئت جمعيات المجتمع المدني ومعها السلطات ومتتبعي الشأن المحلي بالإقليم، بإقدام مندوب التعاون الوطني على غلق أبواب إحدى دور الرعاية الإجتماعية بمدينة امنتانوت، المخصصة لإيواء المتخلى عنهم والمتشردين بحر الأسبوع الماضي، والذي تزامن (الإغلاق) مع انخفاض درجات الحرارة وموجة البرد القارس التي عرفتها المنطقة، الشئ الذي خلف استياء عارما لدى الجميع، خصوصا وأن تعليمات ملكية سامية صارمة أعطيت للعمال والولاة من أجل إيواء كل المتسكعين بالشوارع بدون مأوى، حتى لا تتكرر فاجعة “رجل الثلج” التي أثارت ضجة عارمة عبر ربوع المملكة بل وحتى خارج الوطن.

فهل مندوب التعاون الوطني غير معني بالتعليمات الملكية في هذا الصدد، أم أن له وجهة أخرى فيما يتعلق بهؤلاء المشردين تغيب البعد الإنساني في مخططاتها.

وللإشارة، ومما يؤكد عدم اكتراث مندوب التعاون الوطني بشيشاوة بالمشاكل التي تعانيها ساكنة الإقليم جراء موجة البرد، هو عدم حضوره لآخر اجتماع عقد بمقر العمالة يوم الخميس الماضي وترأسه بوعبيد الكراب عامل الإقليم، في إطار عمل اللجنة الإقليمية لتدبير الأزمات وموجة البرد الذي يعتبر عضوا هاما داخلها، الشىء الذي أغضب عامل الإقليم خلال الإجتماع ورفض إعطاء الكلمة لممثلة التعاون الوطني التي حضرت نيابة عنه.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *