هاعلاش تعطلات جوج مشاريع ملكية ف مراكش

في الوقت الذي أشرفت الأميرة لالة حسناء، قبل أيام على تدشين مشروع سقي النخيل بمراكش والمياه العادمة المصفاة عن طريق محطة معالجة وإعادة استعمال المياه العادمة التابعة للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بمراكش، علمت “المساء” أن كارثة بيئية تورطت فيها شركة النظافة المفوض لها تدبير القطاع، بمساعدة مستشار جماعي.

المشروع الملكي يسعى إلى زرع النخيل وتحسين حالة النباتات المحيطة بها، عن طريق صيانة الاشجار وسقيها بشكل متواصل، من خلال المياه المعالجة والمصفاة، لتعويض الخصاص المائي المسجل بالمنطقة غير المسقية بواحة النخيل، وبدون إذن من والى الجهة كريم قسي لحلو، وعبد السلام السيكوري، رئيس مقاطعة جليز.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *