إغلاق الهاتف يتسبب في إعفاء مدير مدرسة

أقدم المدير المكلف لوزارة التربية الوطنية ببني ملال، عبدالله الشفاوي، على إعفاء مدير مجموعة مدارس تانوغة من مهام الإدارة التربوية بعد 17 سنة قضاها على رأس هذه المؤسسة.

وبحسب نسخة من قرار الإعفاء جرى تداولها بشكل واسع على تطبيق التراسل الفوري “واتساب”، فإن إعفاء المدير جاء بسبب عدم التزامه بتنفيذ التوجيهات المقدمة إليه بتاريخ 20 شتنبر الماضي من طرف مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والمدير الإقليمي في شان تأهيل إحدى الوحدات المدرسية.

واتهمت الوثيقة ذاتها المدير بشل المرفق العام بسبب اغلاقه هاتفه النقال، وبهدر المال العام بعد إهماله قناة الماء الصالح للشرب بدون إصلاح في إحدى الوحدات المدرسية، داعية إياه إلى تيسير عملية الانتقال الإداري بينه وبين المكلف الجديد بتدبير المؤسسة.

من جانبه قال المتحدث أن مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ببني ملال قام، يوم 20 شتنبر الماضي بزيارة تفقدية لفرعيتين غير مؤهلتين تابعتين للمجموعة التي يترأسها، وأعطى تعليماته لتأهيلهما بالمنحة التي ضختها المديرية في حساب جمعية دعم مدرسة النجاح والمقدرة ب 29999 درهما، ومنذ ذلك الحين وأنا أسارع الزمن لإيجاد من يقبل بإصلاح مؤسستين بالميزانية المتوفرة والأشغال جارية الآن بالمؤسستين المذكورتين، وفق تصريحه.

وبخصوص مشكل اغلاق الهاتف قال إنه شكل احتجاجي اتخذه المجلس الإقليمي لجمعية مديري التعليم الابتدائي والقاضي باغلاق الهواتف أيام الأربعاء والخميس والجمعة للتعبير عن التضامن مع زملائهم في إقليم وتزنيت الذين عمدت الإدارة الإقليمية إلى قطع شبكة الهاتف الوظيفي عنهم.

واستغرب المتحدث من تهمة هدر المال العام التي وجهت له بسبب إهمال قناة الماء الصالح للشرب بدون إصلاح، مشيرا إلى ان الأمر يتعلق بوحدة اخوربا التي بذل مجهودات كبيرة لتزويدها بالماء الصالح للشرب، مؤكدا ان الموضوع يرتبط بمشاكل مؤقتة في أنبوب المياه بالمؤسسة الذي ينفجر بسبب الضغط القوي للمياه ولا يستحق ان يوصف ب”هدر المال العام”.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *