الصويرة .. فيديو الإرتشاء يودع مستشاراً و مقاولاً السجن و يقود للتحقيق مع رجال سلطة !

أحيل نائب رئيس جماعة الكريمات التابعة لتراب إقليم الصويرة، و مقاول أمس الثلاثاء، على وكيل الملك في حالة اعتقال، إثر تسريب تسجيل مصور يوثق تسلمه مليوني سنتيم من مقاول متعاقد مع الجماعة في إطار مشروع إنجاز مسلك طرقي، حيث استعمل الرئيس الفيديو من أجل نسف دورة تقديم ملتمس لإقالته.

وقبل أن يوسع الدرك دائرة البحث في صفقة الطريق المذكورة بالاستماع للرئيس وخليفة القائد والشيخ والمقدمين، قامت عناصره الجمعة الماضي باعتقال نائب الرئيس، الذي ظهر في التسجيل وهو يتعهد لأحد مساعدي المقاول، في سيارته، بأنه سيتكلف بإسكات الجميع، بما في ذلك خليفة القائد في إشارة إلى أن ليس وسيطا تورد “الصباح”.

تسجيل تسليم عشرة آلاف درهم من مساعد المقاول لنائب رئيس الجماعة الواقعة شمال الصويرة بنحو 50 كيلومترا، ليست إلا الشطر الثاني من العملية التي تسلم في شطرها الأول عشرة آلاف درهم أخرى ليكون مجموع الرشوة 20 ألف درهم.

و أثار توقيت تسريب التسجيل شكوك المحققين على اعتبار أن الفيديو قديم، ما يفضح تورط أعضاء في المجلس في شبهة عدم التبليغ عن جريمة وانتظار موعد التجديد النصفي لتعميمه، وهو ما يفسر الاستماع للرئيس، الذي حاول أول أمس الاثنين استعماله للإفلات من ملتمس استقالة كان العضو الموقوف من بين الموقعين عليه.

واشتكى العضو الموقوف في شريط الفيديو للمقاول من جشع الرئيس، إذ قال له “عندنا واحد الرايس غا الله يهديه”، وكذلك رجال سلطة بالمنطقة في مقدمتهم القائد وخليفته، اللذين ذكر نائب الرئيس المنتمي لحزب الاستقلال والذي يزاول مهنة التعليم، ما يفيد في نظره تورطهما في تمرير صفقات وغض الطرف عن خروقات مزعومة مقابل الحصول على مبالغ مالية لشراء سكوتهما.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *