التساقطات الرعدية تعزل نصف ساكنة ايت حدو يوسف ورئيس الجماعة ينجو من موت محقق بإحدى الشعاب

مريم وحيد – شيشاوة اليوم 

خلفت التساقطات الرعدية التي تهاطلت طيلة اليوم الخميس 13 شتنبر بجبال جماعة ايت حدو يوسف، خسائر مادية مهمة على مستوى الطريق الرابطة بين مركز الجماعة ودوار تاركا أوفلا، خاصة في المقطع الطرقي الرابط بين دوار أكرسافن ودوار سيدي لحسن أوتقي، الشئ الذي تسبب في عزل نصف ساكنة الجماعة عن العالم الخارجي.

حيث عرفت شعاب ووديان صبيبا مهما من المياه كاد أن يتسبب في حادثة جرف سيارة الجماعة كان على متنها رئيس الجماعة الحسين بنهمو  وسيارة في ملكية رئيس لجنة المالية، بعد انتهائهم من اجتماع لجنة الشؤون المالية والبرمجة بمقر الجماعة، لولا لطف الله وتدخل ساكنة دوار ايت زملال، الذي أنقدت الرئيس ومن معه من الأعضاء من موت محقق.

هذه الطريق التي كانت موضوع صفقة تشرف على تنفيذها المديرية الإقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك والماء، لم يعرف مصيرها الى حد الآن، مع العلم أنها عرفت عدة تعثرات أثناء الإنجاز.

صورة أرشيفية

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *