شرفات افيلال كتحدى لعثماني: 800 صفقة لي كانت المسؤول عليها الكاتب العام وانا مستعدة للتحقيق

مازالت تداعيات إلغاء مرسوم كتابة الدولة المكلفة بالماء واعفاء شرفات الفيلال تهيمن على اجتماعات المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية.

مصادر مطلعة كشفت أن أفيلال أقرت بوجود شبهات داخل كتابة الدولة دون أن تكون لها علاقة بها. أوضحت شرفات خلال اجتماع المكتب السياسي الذي بعد انعقدت مساء الاثنين الماضي أن وزارتها عقدت منذ توليها 800 صفقة مالية، مؤكدة أن الكاتب العام للوزارة هو من يتوفر على سلطة التفويض المالي، مضيفة انها مستعدة لإخضاع حساباتها البنكية وحسابات زوجها وعائلتها للتحقيق المالي.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *