البرلماني عوض اعمارة يوجه سؤالا إلى وزير الداخلية حول توسيع خدمات مفوضية الشرطة بإمنتانوت

محمد وعزيز – شيشاوة اليوم

بالتزامن مع ما تعرفه عدد من التجمعات السكنية من نمو مضطرب، يجعلها تنتقل من حلتها القروية إلى مدن تتوفر على كل خصوصيات المدينة اجتماعيا واقتصاديا، وتعيش حركة تجارية وعمرانية، الأمر الذي يتطلب حتما توفير المناخ الأمني.

وجه البرلماني الدكتور عواض اعمارة، سؤالا كتابيا تتوفر جريدة “شيشاوة اليوم “على نسخة منه، إلى وزير الداخلية حول توسيع خدمات مفوضية الشرطة بامنتانوت.

وقال الحركي الدكتور عواض اعمارة، أن ساكنة مدينة امنتانوت استبشرت والجماعات المحيطة بها خبرا بافتتاح مفوضية للأمن بمواصفات عصرية مما يعزز الأمن بالمنطقة.

وأضاف البرلماني عن دائرة شيشاوة عواض اعمارة، أن افتتاح مفوضية الأمن بإمنتانوت سيخفف من معاناة الساكنة في الحصول على الوثائق الإدارية وخاصة بطاقة التعريف الوطنية بصيغتها الجديدة.

واعتبارا لجهود إدارة الأمن الوطني المشكورة والمراد تعميمها، طالب البرلماني عن حزب الحركة الشعبية الدكتور عواض اعمارة وزير الداخلية، العمل على أن تشمل الخدمات الإدارية المقدمة من طرف مفوضية الأمن بمدينة امنتانوت، وخاصة تلك المرتبطة بتعميم البطاقة الوطنية لساكنة جماعات امزوضة، ادويران، الزاوية النحلية، أسيف المال، أداسيل، وإمين الدونيت.

وأمام الحاجة المُلِحَّة حول توسيع خدمات مفوضية الشرطة بامنتانوت، ساءل البرلماني الحركي الدكتور عواض اعمارة، وزير الداخلية عن الإجراءات والتدابير التي تعتزم الوزارة القيام بها فيما يتعلق بتعميم خدمات مفوضية الشرطة بمدينة امنتانوت على الجماعات السالف ذكرها.

وجاء هذا السؤال الموجه إلى عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية، بطلب من ساكنة هذه الجماعات، والتي تعاني من بعد المسافة وتتكبد عناء التنقل إلى مركز مجاط للحصول على شهادة السكنى أولا، ثم التنقل إلى  المنطقة الإقليمية للأمن بمدينة شيشاوة لوضع ملف الحصول على البطاقة الوطنية للتعريف أو تجديدها، ثم العودة لتسلمها.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.