الدرك يعتقل أستاذة ومفتش تعليم بتهمة الخيانة الزوجية بتامنصورت

اعتقلت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي تامنصورت بالضاحية الشمالية لمراكش، اليوم الأحد 12 يونيو الجاري، أستاذة بمعية مفتش تعليم بتهمة الخيانة الزوجية.

وبحسب المعطيات، فإن الأستاذة، غادرت منزلها صباح اليوم بالدارالبيضاء بعدما تذرعت لوالدتها التي حلت عليها ضيفة من مدينة فاس، بكونها مدعوة لحضور أشغال دورة تكوينية، حيث ركبت سيارتها التي قررت ركنها في موقف بأحد أحياء المدينة، قبل أن تركب بمعية عشيقها على متن سيارته الرباعية الدفع، ويتوجها معا نحو مراكش وبالتحديد تامنصورت.

وتضيف نفس المعطيات، أن الأستاذة دخلت منزل عشيقها كالعادة دون أن تدرك أن عيون زوجها، ترصد حركاتها وسكناتها منذ خروجها من البيت وصولا إلى مدينة تامنصورت، حيث لم يتوانى في التوجه على متن سيارته التي كان يلاحق بها شريكة حياته وعشيقها، إلى مركز الدرك الملكي للإبلاغ عن خيانتهما، حيث تحرك رجال الدرك بمعيته على الفور إلى الحي حيث يتواجد المنزل لإيقافهما.

و أشارت ذات المعطيات، إلى أن الأستاذة حاولت الفرار عبر أسطح الجيران بعد أن علما الإثنين بقدوم رجال الدرك، غير أن محاولتها باءت بالفشل بعد أن منعتها إحدى الأسر التي تسللت إلى سطح بيتها من  الهروب عبر الباب، ليتم ايقاف الإثنين واقتيادهما إلى مقر الدرك، حيث تم وضعهما تحت تدابير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة المختصة.

المراكشي

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.