عاصفة رملية تفضح معاناة المحتجزين في مخيمات تندوف

“الأحداث المغربية” أشارت أن عاصفة رملية فضحت معاناة المحتجزين في مخيمات تندوف، تحت سيطرة البوليساريو على التراب الجزائري، حيث ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور الخيام المتطايرة والقصدير، مما جعل السكان يعيشون المزيد من أجواء الجحيم.

ووفق الجريدة، فإن منتدى “فورساتين” ندد بعد العاصفة الرملية، التي ضربت المخيمات وخلفت أضرارا جسيمة، بما جرى، قائلا: “كأن العواصف السياسية والأمنية لا تكفي، لتنضم العواصف الرملية والتقلبات الجوية لتفتك كل مرة بالمشردين داخل مخيمات تندوف، تدمر وتكسر وتجرح وتقتل، وتتسبب في أضرار لا طاقة للساكنة بتحملها”.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.