طنجة تدخل التاريخ كأول مدينة تُطبق بها تقنية ‘الفار’ في تاريخ الكرة الإسبانية

أعلن الاتحاد الإسباني لكرة القدم اليوم الخميس أنه سيتم استخدام تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم ( الفار ) للمرة الأولى في منافسة رسمية إسبانية خلال مباراة ( كأس السوبر ) التي سيواجه خلالها فريق إف سي برشلونة نادي إف سي إشبيلية والتي سيحتضنها ملعب مدينة طنجة يوم 12 غشت الجاري .

وأوضح الاتحاد الإسباني لكرة القدم في بيان له أن ” مباراة يوم الأحد القادم في كرة القدم بمدينة طنجة التي ستجمع بين فريقي إشبيلية وبرشلونة ستكون مناسبة لتدشين استخدام تقنية حكم الفيديو المساعد المعروفة باسم ( الفار ) لأول مرة خلال منافسة رسمية إسبانية وذلك بفضل الجهود التي بذلها الاتحاد الإسباني لكرة القدم من أجل استخدام هذه التقنية الجديدة خلال أول نهائي هذا الموسم ” .

وأضاف نفس المصدر أنه ” بعد تلقي الضوء الأخضر من مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم والتحقق من صلاحية الوسائل التقنية التي يوفرها المغرب قرر الاتحاد الإسباني لكرة القدم ولجنته التقنية للحكام السماح باستخدام تقنية ( الفار ) خلال مباراة كأس ( السوبر ) “.

وأشار إلى أن على الناديين اللذين سيتواجهان خلال هذه المقابلة الخاصة بالكأس الممتازة لإسبانيا أن يقبلا باستخدام هذه التقنية مشيرا إلى أن آخر الاختبارات النهائية لاستخدام هذه التقنية ستجري بعد ظهر يوم السبت في ملعب ( ابن بطوطة ) بطنجة .

وسيحتضن ملعب ( ابن بطوطة ) بطنجة يوم الأحد 12 غشت ابتداء من الساعة العاشرة مساء ( التاسعة بتوقيت المغرب ) المباراة النهائية للكأس الممتازة لإسبانيا التي سيتواجه خلالها كل من فريقي برشلونة وإشبيلية وهي المقابلة النهائية التي ستلعب بصيغة ( مباراة واحدة ) .

وكان الاتحاد الإسباني لكرة القدم قد اقترح خلال اجتماع لمكتبه المديري عقد بتاريخ 9 يوليوز قرب مدريد العاصمة أن تحتضن مدينة طنجة المباراة النهائية للكأس الممتازة لإسبانيا ( كاس السوبر 2018 ) بالنظر ” للظروف المناخية الملائمة ” التي توفرها هذه المدينة وكذا لسهولة اقتناء تذاكر الولوج لحضور الجماهير لهذه المباراة عبر شبكة الأنترنت انطلاقا من إسبانيا .

ودعم كل من الدوري الإسباني لكرة القدم ( الليغا ) وكذا جمعية لاعبي كرة القدم الإسبان ( أفي ) هذا القرار الذي اعتمده المكتب المديري للاتحاد الإسباني لكرة القدم من أجل برمجة المباراة النهائية لكأس السوبر 2018 على أرضية ملعب محايد بمدينة طنجة .

وكان الاتحاد الاسباني لكرة القدم قد أشاد بالاقتراح الذي قدمته الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لبرمجة مباراة الكأس الممتازة لإسبانيا التي ستجمع بين فريقي برشلونة وإشبيلية على أرضية ملعب طنجة .

وعبر الاتحاد في بيان له عن امتنانه للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ” لاهتمامها وتعاونها من خلال وضعها لملعب طنجة رهن إشارة الاتحاد ” من أجل احتضان هذه المباراة النهائية لكأس ( السوبر ) الإسبانية .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *