طائرة مغربية تستنفر الجيش السنغالي

يومية “المساء” أفادت بأن طائرة قادمة من المغرب، على متنها 4 أفراد من جنسية مغربية، استنفرت فرق الجيش بالسنغال، بعد تحليقها فوق مواقع حساسة، مما أدى إلى إجبارها على النزول، بعدما حلقت فوق قواعد عسكرية استراتيجية في مدينة زيغينوشور جنوب السينيغال.

ونقلت مواقع إعلام سينيغالية أن الطائرة لم يكن مرخصا لها بالتحليق في المسار الذي سلكته، وربما يكون أفرادها التقطوا صورا للعديد من القواعد العسكرية، وتبعا لذلك، أمرت السلطات طاقمها بالهبوط في أقرب مدرج، وفتحت نحقيقا لمعرفة النوايا الحقيقية لطاقم الطائرة.

وحسب موقع “لانوفيل تريبين” فإن الطائرة المغربية حلقت دون ترخيص فوق الأجواء السينيغالية، وتبين أنها كانت تهدف إلى التحليق فوق غينيا بيساو لالتقاط صور “المسح الكوبوغرافي” في مهمة كانت تجريها الأسبوع الماضي.

وأوضح المصدر ذاته، أن ربان الطائرة لم يتبع المسار المحدد له، وسلك طريقا آخر قاده إلى السينغال، بحسب الموقع نفسه، فقد حلقت الطائرة فوق منطقة في بلدة (Z-GUINCHOR) ويربط قلق السلطات السينيغالية بحقيقة أن الطيار حلق فوق مناطق عسكرية سنغالية استراتيجية وجرى كشف الطائرة بواسطة رادارات المراقبة الجوية للسنغال.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *