إستئنافية مراكش تنطق بحكمها في حق رئيس القسم الإقتصادي

قررت غرفة جرائم الأموال الإستئنافية لدى محكمة الإستئناف بمراكش، قبل قليل من يومه الخميس فاتح أبريل الجاري، تأييد الحكم الصادر في حق رئيس قسم الشؤون الإقتصادية والتنسيق الأسبق بولاية جهة مراكش أسفي، بإدانته بست سنوات سجنا نافذا.

ويذكر أن غرفة جرائم الأموال لدى محكمة الإستئناف بمراكش، كانت قد قضت يوم الأربعاء 22 يناير 2020، بإدانة عبد اللطيف العزوزي رئيس قسم الشؤون الإقتصادية والتنسيق بولاية جهة مراكش أسفي، بست سنوات سجنا نافذا، وغرامة قدرها مبلغ 50 الف درهم وبإرجاع مبلغ 120الف درهم مبلغ الرشوة إلى المشتكيَّيْن وبتعويض 10000درهم للمشتكيين وبدرهم رمزي للجمعية المغربية لمحاربة الرشوة.

واعتقل الموظف الولائي على خلفية شكاية موجهة إلى الوكيل العام للملك بإستئنافية مراكش، بشأن رشوة مفترضة عثر على قيمتها داخل ملف بالمكتب الوظيفي للمتهم داخل ولاية جهة مراكش، من طرف عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية التي داهمت المكتب مباشرة بعد مغادرة المشتكي له.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *