وفاة سيدة من جماعة اشمرارن داخل سيارة إسعاف بعدما رفضت مستشفيات مراكش استقبالها + صورة

علم من مصدر مطلع، أن سيدة خمسينية، لفظت أنفاسها الأخيرة ليلة أمس الثلاثاء 30 مارس الجاري، داخل سيارة إسعاف، بعدما رفض مستشفيين بمراكش استقبالها.

ووفق ما صرح به ابن الهالكة، فإن المعنية بالامر، تم توجيهها من مستشفى ايمنتانوت، إلى مستشفى شيشاوة، حيث خضعت للفحص بالأشعة على مستوى الصدر، وتم تشخيص حالتها، على أنها مصابة بفيروس كورونا، ليتم توجيهها على متن سيارة إسعاف عادية، إلى مستشفى ابن طفيل الذي رفض استقبلها، علما أنها مصابة بمرض “السرطان”.

وأضاف المتحدث ذاته، أن مستشفى ابن طفيل وجهها إلى المستشفى الجامعي محمد السادس، الذي رفض بدوره استقبالها، وأعادها إلى ابن طفيل، الذي أصرّ على عدم استقبالها، إلى أن وافتها المنية، وظل بسيارة الإسعاف منذ الحادية عشرة من ليلة أمس، إلى غاية كتابة هذه الأسطر، وفق ما أكده ابن الهالكة”.

عن “كش24

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *