تخوفات من استغلال “مساعدات رمضان” في الدعاية الإنتخابية بإقليم شيشاوة

عماد الشرفاوي – شيشاوة اليوم

نبهت فعاليات جمعوية وحقوقية بإقليم شيشاوة، من مغبة استغلال “قفة رمضان” من طرف بعض الأشخاص على بعد فترة قليلة من الإستحقاقات الجماعية، حيث أن الشهور المقبلة ستعرف عددا من المحطات الإنتخابية (تشريعية وجهوية وجماعية) على المستوى الوطني.

ويعتزم عدد من السياسيين الشروع في استقطاب ناخبين من الطبقات المعوزة من أجل تضمين أسمائهم في لوائح الأشخاص الذين ستشملهم هذه الإستفادة وتوزيع قفة رمضان على شكل مساعدات غذائية محدودة، وهو ما اعتبرته ذات المصادر، يدخل في خانة استقطاب أصوات انتخابية وحملة للدعاية السياسية استعدادا للإستحقاقات المقبلة.

وأضافت ذات المصادر، أن بوعبيد الكراب عامل إقليم شيشاوة يسهر دائما على تطبيق القانون والتعليمات الوزارية، وقريب جدا من كل كبيرة وصغيرة يشهدها الإقليم، وهو ما ينبغي التحلي به من طرف باقي رجال السلطة بالإقليم من أجل القطع مع هذه الممارسات، والحرص على توزيع هذه المواد الغذائية بشكل قانوني وبعيد عن شبهة استقطاب الناخبين.

هذا وسبق، أن وجهت وزارة الداخلية ضربة موجعة إلى رواد “العمل الإحساني” المغلف بالسياسة الذي يتقن ممارسته بعض المنتخبين، الذين ينتمون إلى بعض الأحزاب المعروفة باستغلال “القفة” وتوزيع المساعدات والإعانات على المحتاجين، في وقت يتأهب ويستعد فيه الجميع لخوض منافسات استحقاقات 2021.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *