فريق العدالة والتنمية يطلب تنظيم مهمة استطلاعية إلى أماكن الحراسة النظرية وتغذية المعتقلين

ذكرت “المساء” أنه في خطوة قد تفتح باب مراكز إيداع المعتقلين التابعة لعدد من الاجهزة الامنية أمام البرلمانيين، تقدم فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب بطلب إلى لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان لتنظيم مهمة استطلاعية إلى أماكن الحراسة النظرية وتغذية المعتقلين.

الفريق حدد لائحة المراكز المعنية بالمهمة الإستطلاعية، ويتعلق الامر بمركز الحراسة النظرية لدى المكتب المركزي للابحاث القضائية بسلا، ومراكز الحراسة الظرية التابع للفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء ومركز الحراسة النظرية التابع للفرقة الوطنية للأبحاث القضائية للدرك الملكي بالرباط، ومراكز الحراسة النظرية التابعة للدرك الملكي بعمالة فاس، مراكز الحراسة النظرية التابعة للامن الوطني بعمالة الدار البيضاء.

وربط الفريق سياق المهمة بالمسار المتصاعد من المصالحة والقطع مع ماضي الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، وتكريس فصول الدستور التي تنص على الحق في السلامة الجسدية، ومنع المعاملة القاسية أو الحاطة من الكرامة الإنسانية، وعدم جواز اعتقال أي شخص إلا طبقا للإجراءات القانونية، وحقوق المتهم في المساعدة القانونية والتمتع بحقوق إنسانية، مشيرا إلى أن أماكن الوضع تحت الحراسة تعد أول مراكز لإيداع المعتقلين والحرمان من الحريات.

ووفق الطلب، فإن المهمة تهدف إلى الوقوف على وضعية هذه المراكز ومدى مراعاتها لأنسنة ظروف الإعتقال والوقوف على مدى تمتيع الموضوعين رهن الحراسة النظرية بالضمانات القانونية والحقوقية الكافية ومدى تطبيق القانون رقم 89.18 المتعلق بتغذية هؤلاء المعتقلين.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *