اعتقال تقني وشريكه في قضية تزوير نتائج تحاليل الكشف الطبي عن فيروس كورونا

أوردت المساء، أنه بعد أبحاث حول شبهات بتزوير نتائج تحاليل الكشف الطبي عن فيروس كورونا، تمكنت فرقة للشرطة القضائية من توقيف شخصين يبلغان من العمر 26 و39 سنة، أحدهما تقني، والثاني زوج مالكة مختبر للتحليلات الطبية، بعد الإشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بتزوير نتائج تحاليل الكشف الطبي عن فيروس كوفيد19.

وجرى اعتقال المتهمين بسيدي قاسم بعد أن كشفت المعلومات الاولية للبحث عن تورط أشخاص ببيع نتائج لتحليلات سلبية يتقدم بها أشخاص للسفر او للعمل، إذ جرى توقيف المشتبه بهما في حالة تلبس بالتلاعب في نتائج الكشف عن فيروس كورونا المستجد، حيث كانا يقدمان شهادات التحاليل لفائدة أشخاص لم يخضعوا نهائيا لاختبارات الكشف، مقابل مبلغ مالي محدد في 600 درهم للشخص الواحد.

ومكنت عمليات التفتيش المنجزة في إطار هذه القضية من حجز ثلاثة وعشرين شهادة طبية مزورة تتضمن كشوفات لتحاليل صورية، وثماني نسخ من بطائق وطنية للتعريف في اسم مجموعة من الرغبين في إنجاز الإختبار.

وامام حالة التلبس لم يجد المشتبه بهما بدا من الإعتراف بالتهم المنسوبة إليهما، في حين جرى إغلاق مختبر التحليلات الطبية في انتظار انتهاء أبحاث عناصر الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية سيدي قاسم.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *