الخارجية : العلاقات بين المغرب و السعودية متدهورة و لهذا السبب قاطع الملك سلمان طنجة !

كشف متحدث باسم وزارة الخارجية المغربية، عن السبب الذي منع العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، من قضاء عطلته في مدينة طنجة، كما اعتاد ذلك طيلة السنوات الماضية.

و نقلت صحيفة “لافانغوارديا” الإسبانية، عن المسؤول قوله إن العلاقات مع السعودية “في مستوياتها الأكثر تدهورا”، مشيرا إلى أن “الأسباب الحقيقية لعدم قضاء الملك سلمان عطلته في طنجة، تتعلق بالدرجة الأولى بالمشاكل الداخلية التي تعيشها السعودية وليس بالعلاقات مع المغرب”.

وزعمت الصحيفة الإسبانية أن “الملك فضل البقاء في بلده هذا الصيف نتيجة التوترات الداخلية الناتجة عن القرارات التي يتخذها ولي عهده، محمد بن سلمان واحتمال تأثيرها على تماسك العائلة المالكة”، مدعية أنه “فضل التخلي عن محبوبته طنجة والبقاء في بلاده لإطفاء صراع وشيك على السلطة”.

وأضافت أن غياب الملك سلمان يشكل ضربة قاسية لاقتصاد مدينة طنجة، بسبب حرمانهم من إيرادات تقدر بـ 12 مليون يورو هي تكلفة عطلة الملك السعودي وحاشيته لمدة شهر من الإقامة في طنجة، بينما تذهب مصادر غربية أخرى إلى أن الملك السعودي قد أنفق خلال رحلته الصيف الماضي في طنجة، أكثر من 100 مليون دولار.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *